اسرائيل: اعتقال 6 ناشطين فلسطينيين لركوبهم حافلة مخصصة للمستوطنين

ناشطون مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اعتقل الناشطون عندما وصلت الحافلة الى مشارف القدس

اعتقلت الشرطة الاسرائيلية 6 ناشطين فلسطينيين لركوبهم حافلة متوجهة للقدس مخصصة لنقل المستوطنين، وذلك في محاولة لجذب الانتباه الى "التمييز" الذي يقولون إنهم يعانون منه في اسرائيل.

ويقول الناشطون إنهم استلهموا الاحتجاجات التي قام بها ناشطو الحقوق المدنية في الولايات المتحدة في ستينات القرن الماضي ضد التمييز العرقي الذي كانوا يعانون منه. وعبر اولئك الناشطون عن احتجاجهم بركوب الحافلات التي كانت حكرا على البيض.

يذكر ان فلسطينيي الضفة الغربية المحتلة لا يسمح لهم بدخول القدس بدون اذونات اسرائيلية، وهو اجراء تقول اسرائيل إنها تعمل به لدواع امنية.

وتجمع الناشطون الستة في محطة للحافلات في الضفة الغربية بانتظار حافلة اسرائيلية ثم حاولوا دخول القدس.

وقد سمح للناشطين اول الامر بالتوجه الى نقط تفتيش قريبة من القدس، ولكن عند وصولهم اليها تم اعتقالهم من قبل رجال الشرطة الاسرائيلية لرفضهم النزول من الحافلة.

ويقول الناشطون إن شركات تسيير الحافلات تميز ضدهم لأنها تسير حافلاتها الى المستوطات اليهودية فقط وليس الى المدن والقرى الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.

وقال احد الناشطين ويدعى فادي قوران اثناء ما كان ينتظر الحافلة "هذه الحافلات وكل النظام يميز ضد الفلسطينيين.

ويقول مراسل بي بي سي في الضفة الغربية جون دونيسون إن الناشطين الستة نجحوا رغم ضئالة العمل الي قاموا به في اثارة الانتباه لقضيتهم.

ويقول مراسلنا إن المقارنة مع ناشطي الحقوق المدنية للسود في الولايات المتحدة قد اسرت خيال العديد من الصحفيين الذين حضروا ليشهدوا التظاهرة.

ويضيف انه في الحقيقة كان الناشطون يحتجون على القيود التي تفرضها اسرائيل على حركتهم وليس على التمييز الذي تمارسه ضدهم.

يذكر ان نصف مليون مستوطن يقيمون في الضفة الغربية المحتلة في مستوطنات تعتبر غير شرعية من وجهة نظر القانون الدولي وقرارات الامم المتحدة.

المزيد حول هذه القصة