مصر: مقتل شرطي واحد واصابة آخر في معركة مع مشتبهين بتفجير انابيب غاز في سيناء

سيناء مصدر الصورة BBC World Service

قالت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية إن شرطيا مصريا قتل واصيب آخر بجروح في غارة قامت بها قوات الامن على مجموعة مسلحة يشتبه بتورطها في عمليات تفجير انابيب لتصدير الغاز في سيناء.

وقد هوجم خط انابيب الغاز سبع مرات هذا العام، حيث استغل المهاجمون الفراغ الامني الذي اعقب الاطاحة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك في فبراير / شباط الماضي.

وقالت الوكالة نقلا عن مصادر امنية إن الشرطي القتيل لقي حتفه عندما كانت الوحدة التي ينتمي اليها تحاول اقتحام وكر تحصن فيه اثنان من عناصر جماعة (التكفير والهجرة) الاسلامية المتشددة.

وقد القت قوات الامن القبض اثناء الغارة على شخص واحد اتهمته بفتح النار على القوة المغيرة.

وعثرت الشرطة في الوكر على مواد تستخدم لاعداد المتفجرات وكمية من رقائق الهواتف المحمولة ومطبوعات دينية.

وكانت قوات الامن المصرية قد القت القبض في وقت سابق من الشهر الجاري في مدينة العريش شمالي سيناء على احد افراد هذه الجماعة بينما تمكن اثنان من الفرار.

ويقول المسؤولون المصريون إن القيود التي تفرضها معاهدة كامب ديفيد للسلام مع اسرائيل الموقعة عام 1979 على عدد القوات التي يسمح لمصر بنشرها في سيناء تحد من قدرة القوات المصرية على تأمين هذه المنطقة الصحراوية الوعرة.

من ناحية اخرى، يشكو سكان سيناء من البدو من اهمال الحكومة المصرية لهم طيلة عقود مما اجبر البعض منهم على امتهان التهريب.

المزيد حول هذه القصة