لافروف: ما تشهده سوريا "أشبه بحرب أهلية"

لافروف مصدر الصورة Reuters
Image caption روسيا اكبر حليف لنظام الاسد

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف جميع الجهات المعنية بالازمة السورية الى دعوة كافة الاطراف في سوريا سواء من المعارضة او من الحكومة الى وقف اعمال العنف.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الروسية موسكو مع نظيره الهندي "من الضروري ايقاف اعمال العنف ايا كان مصدرها والعنف ليس من جانب الحكومة السورية فقط".

واشار الى تزايد عمليات تهريب الاسلحة الى سورية مؤخرا من الدول المجاورة واوضح ان الازمة السورية اخذت بعدا جديدا حيث "بتنا نشهد هجمات منظمة على المنشآت الحكومية وقوات الامن وهذا اشبه بحرب اهلية حقيقية" حسب وصفه.

واضاف ان على جامعة الدول العربية ان تكون واضحة في دعوتها لوقف اعمال العنف في سورية بحيث تشمل الدعوة قوى المعارضة الى جانب الحكومة السورية.

وحول مهمة المراقبين الذين اقترحت جامعة الدول العربية ارسالهم الى سوريا لحماية المدنيين حسب ما اعلنت الجامعة عنه الاربعاء قال لافروف ان مهمة هؤلاء المراقبين "يجب ان تشمل تحديد الجهات المسؤولة عن اعمال العنف".

يذكر ان مبادرة الجامعة العربية تشمل الى جانب حماية المدنيين البدء بحوار بين المعارضة والنظام في سورية تحت اشراف الجامعة العربية وفي مقر الجامعة العربية، لكن الحكومة السورية رفضت اي حوار خارج سوريا.

وحول هذه النقطة قال لافروف ان من الافضل ان يجري الحوار في مقر الجامعة العربية وبأسرع وقت ممكن لايجاد حل سلمي للازمة في سوريا.