وزير الدفاع الاسرائيلي يتوقع مصير القذافي وصدام للاسد في سورية

باراك مصدر الصورة Reuters
Image caption توقع باراك للاسد مصير القذافي وصدام

قال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك ان نظام الاسد في سورية قد لا يبقى طويلا في السلطة مشيرا الى "تصدع في تركيبة السلطة" في سورية.

كان باراك يتحدث امام منتدى حول الامن الدولي في هاليفاكس بجنوب شرقي كندا واضاف: "اعتقد انه (نظام الاسد في سورية) تجاوز نقطة اللاعودة ولا مجال له لاستعادة سلطته او شرعيته".

وقال وزير الدفاع الاسرائيلي امام نحو 300 خبير في شؤون الدفاع: "اعتقد اننا نشهد للمرة الاولى انشقاقات في الصفوف الداعمة له".

واضاف باراك: "كما بات من الواضح بالنسبة الي ان ما حصل قبل اسابيع للقذافي وقبله لصدام حسين يمكن ان يحصل له (بشار الاسد) الان. من جهة اخرى، قد يؤدي به هذا الامر الى ان يكون اكثر وحشية".

واعتبر ان الرد الدولي، و"خصوصا من الجامعة العربية التي تخلت عنه والملك الاردني عبدالله الذي انتقده علنا، والضغوط المتزايدة التي يمارسها عليه الاتراك، يشكل مؤشرات تقود الى نهاية هذا النظام".

وحين سئل عن احتمالات سقوط نظام الاسد واثره على حزب الله في لبنان، قال باراك: "سيضر بتلك المحاور المتشددة وسيجعلها اضعف على نحو ما. فهذا سيضعف حزب الله ويضعف حماس".

واضاف: "من هذا المنطلق، هذا امر جيد لكنه ليس جيدا لاسرائيل فقط بل للشرق الاوسط كله".

وتعليقا على الربيع العربي، وصف باراك الانتفاضات الشعبية في الدول العربية بانها "مؤثرة وملهمة".

لكنه اضاف: "لن نشهد في اي مكان في العالم العربي بروز ديموقراطية على طريقة جيفرسون، ولن نشهد في اي مكان في العالم العربي صعود مفكرين مثل هافل، وهناك في الواقع خطر ان تصبح بعض هذه المجتمعات تحت سيطرة الاخوان المسلمين".

المزيد حول هذه القصة