بريطانيا : مدنيون عراقيون يفوزون بدعوى قضائية تتعلق بالتعذيب

قوات بريطانية في البصرة مصدر الصورة PA
Image caption الشكوى تتعلق بممارسات للقوات البريطانية في العراق

فاز أكثر من 100 مدني عراقي في معركتهم التي خاضوها في محكمة استئناف بريطانية من أجل فتح تحقيق عام جديد في دعاوى تعذيبهم ضد عدد من الجنود البريطانيين.

وكانت المحكمة العليا البريطانية قد أيدت في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي رأي الحكومة البريطانية بأنه لا حاجة لأي تحقيق فيما إن كان التعذيب أمرا ممنهجا، وذلك لأن الحكومة البريطانية قد كلفت فريقا بالنظر في تلك الدعاوى.

لكن ثلاثة قضاة في محكمة الاستئناف أمروا وزارة الدفاع البريطانية بإعادة النظر في الموضوع وذلك لأن فريق التحقيق الذي كلفته الحكومة "غير محايد".

وقال قضاة محكمة الاستئناف إن التحقيقات الأخرى لم تكن تتماشى مع المادة الثالثة من الاتفاقية الأوربية لحقوق الإنسان التي تحمى المدنيين في مواجهة أي معاملة متدنية وغير إنسانية.

وكان نحو 128 عراقيا قد اشتكوا من التعذيب والمعاملة المتدنية وغير الإنسانية التي تلقوها على يد جنود ومحققين بريطانيين في العراق فيما بين شهر مارس/آذار 2003 وديسمبر/كانون الأول 2008.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية: "إننا لاحظنا أن محكمة الاستئناف لم تأمر بفتح تحقيق عام جديد، لكنها طلبت من وزير الدفاع إعادة النظر في الموضوع بحيث يتماشى ومتطلبات التحقيق. وسوف ندرس الحكم بعناية فائقة ونفكر في خطواتنا التالية".

المزيد حول هذه القصة