وزير العدل الليبي: سيف الإسلام سيحاكم على الأراضي الليبية ووفقاً للقانون الليبي

لويس مورينو أوكامبو، رئيس المحكمة الجنائية الدولية مصدر الصورة Reuters
Image caption يناقش أوكامبو مع المسؤولين في ليبيا آليات محاكمة سيف الإسلام والسنوسي

قال وزير العدل في الحكومة الليبية، محمد العلاقي، لموفد بي بي سي إن تسليم سيف الإسلام القذافي للمحكمة الجنائية الدولية أمر غير خاضع للنقاش.

وأَضاف أن سيف الإسلام سيحاكم على الأراضي الليبية ووفقاً للقانون الليبي.

وأدلى العلاقي بهذا التصريح في أعقاب اجتماعه بمدعي المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو الذي وصل اليوم إلى طرابلس لبحث محاكمة سيف الإسلام القذافي وعبدالله السنوسي أمام المحكمة.

وكان مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية قال انه سيلتقي بالسلطات الليبية لمناقشة آليات محاكمة سيف الاسلام القذافي ومدير المخابرات الليبية السابق عبد الله السنوسي المتهمين بارتكاب جرائم ضد الانسانية.

ووصل أوكامبو ونائبته فاتو بنسودة الى طرابلس يوم الثلاثاء بعد اعتقال الرجلين. وكانت المحكمة أصدرت مذكرة اعتقال بحق سيف الاسلام ابن الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي والسنوسي في يونيو/ حزيران.

وقال أوكامبو في بيان "يجب حل مسألة مكان انعقاد المحاكمات عن طريق المشاورات مع المحكمة. وفي النهاية سيقرر الامر قضاة المحكمة الجنائية الدولية. هناك معايير قانونية يجب الالتزام بها."

صليب أحمر

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر طلبت الاثنين من السلطات الليبية السماح لها بزيارة سيف الإسلام في سجنه.

وقال ييفز داكورد وهو مسؤول كبير في الصليب الأحمر إنه يتوقع أن تتم الزيارة قريبا.

وأضاف "هو شخص يجب أن يتمتع بالحماية. يجب أن نقدم الطلب ونعتقد أننا سنزور سيف الإسلام القذافي قريبا جدا".

وألقى الثوار الليبيون القبض على سيف الإسلام السبت في منطقة نائية جنوبي الصحراء الليبية خلال محاولته الفرار إلى النيجر.

اعتقال السنوسي

مصدر الصورة Reuters
Image caption السنوسي احد ابرز اركان حكم القذافي ورئيس استخبارته

ومن جهة أخرى، اعلنت السلطات الليبية الاحد ان رئيس جهاز الاستخبارات في نظام الزعيم الليبي السابق معمر القذافي اعتقل في جنوبي البلاد.

ونقل تلفزيون "ليبيا الحرة" الذي يبث من قطر عن مراسله من ليبيا قوله ان كتيبة من الميشليات المعارضة لنظام القذافي اعتقلت عبد الله السنوسي في بيت شقيقته القريب من مدينة سبها جنوبي ليبيا.

وأكد قائد عسكري ليبي بارز هو اللواء احمد الحمدوني يوم الاثنين إن مقاتليه اعتقلوا السنوسي.

وكان رئيس الوزراء المكلف عبد الرحيم الكيب قد قال في وقت سابق إنه يحتاج إلى التأكد مما إذا كان السنوسي اعتقل بالفعل قبل أن يؤكد الخبر مما أثار شكوكا حول التقرير. واضاف الكيب في مؤتمر صحفي أنه لن يؤكد ذلك الى أن يتأكد بنسبة مئة في المئة.

وقال اللواء الحمدوني لوكالة رويترز هاتفيا إن السنوسي "بين ايدي كتيبة جحفل فزان."

وكانت محكمة جرائم الحرب الدولية قد اصدرت في السابع والعشرين من يوليو/ تموز مذكرات اعتقال ضد عدد من المسؤولين الليبيين البارزين، منهم سيف الاسلام والسنوسي، بتهم ارتكاب جرائم ضد الانسانية.

المزيد حول هذه القصة