اليمن: تضارب الأنباء بشأن استعداد صالح للتوقيع على المبادرة الخليجية

مظاهرات ضد الرئيس صالح مصدر الصورة Reuters
Image caption المظاهرات تواصلت للمطالبة بمحاكمة صالح

قالت مصادر مطلعة لبي بي سي إن نائب الرئيس عبدربه منصور هادي رفض التوقيع على المبادرة الخليجية متعللا بأنه كان مخولا بالتوقيع على المبادرة فقط أثناء غياب الرئيس خارج البلاد.

ويتناقض هذا الموقف مع تأكيد الرئيس صالح في أول خطاب له عقب عودته من رحلته العلاجية من الرياض بأن نائبه مخول في كل الظروف بالتوقيع على المبادرة الخليجية حتى بعد رجوعه الى البلاد.

وكان احمد الصوفي السكرتير الصحفي للرئيس صالح قال في تصريحات صحفيه له قبل ساعات إن نائب الرئيس هادي أقسم بالله أنه لن يوقع على المبادرة الخليجية.

جاء ذلك بعد أن أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، جمال بن عمر، إن الحكومة والمعارضة وافقتا على اتفاق يقضي بتنحي صالح وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وأوضح بن عمر في تصريحات للصحفيين بمقر اقامته بصنعاء أن الترتيبات النهائية للتوقيع على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية مستمرة.

وقال المتحدث باسم المعارضة محمد قحطان لوكالة فرانس برس إن مسؤولين في الحزب الحاكم ابلغوا المعارضة بأن صالح "سيوقع".

وأوضح أن الآلية التنفيذية " خارطة طريق مفصلة جدا حول تنظيم وادارة المرحلة الانتقالية"، دون ان يكشف عن مدة او ملامح هذه المرحلة الانتقالية.

وتنص المبادرة الخليجية التي طرحتها دول مجلس التعاون الخليجي وانسحبت منها قطر، على انتقال السلطة من الرئيس الى نائبه، و تشكيل حكومة وحدة وطنية وإدارة مرحلة انتقالية يتم خلالها الحوار من اجل حل المشاكل الرئيسية في اليمن.

وتمنح المبادرة الرئيس اليمني حصانة من الملاحقة القانونية، الأمر الذي يرفضه المحتجون الذين ينظمون اعتصامات وتظاهرات مناهضة للنظام منذ مطلع السنة.

وكانت مصادر سياسية كشفت أن المفاوضات تعثرت بسبب رغبة الرئيس اليمني في تسيلم سلطاته الى نائبه مع البقاء رئيسا ولو شرفيا الى حين اجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

كما كان صالح يتحفظ على إعادة هيكلة جذرية للقوات المسلحة التي يتولى اقاربه فيها مناصب حساسة.

ميدانيا أكدت مصادر طبية لبي بي سي مقتل شخصين وإصابة ثلاثة آخرين بانفجار عبوة ناسفه في مقر حزب الاصلاح المعارض بمحافظة أبين جنوبي اليمن.

وقد تظاهر مئات الآلاف من اليمنيين اليوم في كل من صنعاء وإب وذمار وتعز ومدن أخرى رافضة أي تسوية تمنح الرئيس اليمني علي عبد الله صالح ورمز نظتمه أي حصانة من الملاحقة القضائية .

المزيد حول هذه القصة