اليمن: صالح يندد بمقتل متظاهرين ويأمر بالتحقيق

مظاهرات ضد صالح في صنعاء مصدر الصورة Reuters
Image caption حالة غضب في اوساط المتظاهرين

ندد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بالهجوم الذي جرى اليوم في العاصمة صنعاء وأصدر أمرا بالتحقيق فيه.

وكانت مصادر طبية قد أكدت لبي بي سي مقتل خمسة متظاهرين وإصابة العشرات في الهجوم شنه مسلحون يعتقد أنهم من أنصار الحزب الحاكم في العاصمة اليمنية صنعاء.

وجاء الهجوم بعد يوم من توقيع اتفاق المبادرة الخليجية الذي سيتخلى بموجبه الرئيس اليمني عن السلطة إلى نائبه عبد ربه منصور هادي ويبقى رئيسا شرفيا لمدة تسعين يوما، على ان تشكل حكومة وحدة وطنية برئاسة شخصية من المعارضة.

وقالت المصادر الطبية إن المتظاهرين تعرضوا لإطلاق النار عند مرورهم بتقاطع شارع الزبيري بعد خروج المظاهرة من ساحة التغيير.

وذكرت مصادر حقوقية لبي بي سي أن مسلحين يرتدون ثيابا مدنية أطلقوا الرصاص الحي بشكل مكثف على المتظاهرين وتوعدوهم بمزيد من القتل وهم يصيحون فيهم "لن يرحل الرئيس حتى وإن وقع المبادرة الخليجية".

وتسود حالة من الغضب الشديد في أوساط المتظاهرين ومعارضي النظام بتجدد قتل المتظاهرين بعد ساعات من توقيع المبادرة.

وطالبت منظمات حقوقية يمنية عدة مجلس الأمن الدولي باتخاذ الاجراءات الرادعة ضد من يقتلون المتظاهرين ويحاولون افشال بنود الاتفاق الذي وقع يوم الأربعاء في العاصمة السعودية الرياض بين السلطة والمعارضة.

من جهة أخرى قالت مصادر محلية إن 12 مسلحا من تنظيم القاعدة قتلوا مساء الاربعاء في قصف مدفعي شنه الجيش اليمني على موقع للتنظيم شرق مدينة زنجبار عاصمة محافظة ابيين جنوبي البلاد.

المزيد حول هذه القصة