البصرة: إقالة ثلاثة من كبار القادة الامنيين

من تفجيرات البصرة مصدر الصورة AFP
Image caption التفجيرات أوقعت 19 قتيلاً

أعلن رئيس مجلس محافظة البصرة صباح البزوني إقالة ثلاثة من كبار القادة الامنيين في هذه المحافظة الجنوبية، بعد يوم من مقتل 19 شخصا نتيجة سلسلة تفجيرات هزت سوقا شعبية وسط البصرة.

وقال البزوني عقب جلسة استثنائية ان "المجلس اتخذ اليوم قرارات بينها اقالة ثلاثة من القادة الامنيين في المحافظة".

واضاف ان هؤلاء القادة هم "آمر افواج الطوارئ العميد الركن في الجيش مازن عبد الواحد، ومدير مديرية مكافحة الجرائم الكبرى العميد في الشرطة علي خيرالله، ومدير الشؤون الداخلية للشرطة العقيد عودة الجابري".

وذكر انه جرت ايضا الموافقة على "تخصيص مبلغ 50 مليار دينار (نحو 42 مليون دولار) لدعم الجهاز الاستخباراتي في البصرة".

وأشار البزوني إلى أنه تقرر "مفاتحة مكتب القائد العام للقوات المسلحة لإقالة قائد عمليات البصرة اللواء الركن محمد جواد هويدي".

وصدرت هذه القرارات بعد يوم من مقتل 19 شخصا واصابة 65 على الاقل بجروح في سلسلة تفجيرات هزت سوقا شعبية وسط البصرة مساء الخميس.

وابلغت مصادر امنية ان من بين القتلى ضابطا كبيرا في الشرطة وآمر فرقة في الجيش العراقي.

وفي الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني قتل تسعة اشخاص واصيب 37 بجروح في انفجار ثلاث دراجات نارية في وسط البصرة.

وتأتي هذه الهجمات فيما تواصل القوات الامريكية عملية الانسحاب من البلاد والتي من المقرر ان تنتهي بحلول نهاية العام الحالي.

وكان قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال لويد اوستن توقع في بداية الاسبوع ان تحدث "اضطرابات" امنية في البلاد بعيد انسحاب قواته منها، وذلك بسبب سعي تنظيمات مسلحة الى "توسيع هامش عملياتها".

وتعد هجمات البصرة الاعنف في العراق منذ مقتل 32 شخصا وجرح اكثر من سبعين آخرين في انفجار عبوتين ناسفتين في بغداد في 27 أكتوبر/ تشرين الاول.

وكان هذا الهجوم الاعنف منذ 15 أغسطس/ آب عندما قتل 74 وجرح 230 في سلسلة هجمات استهدفت مدنا متفرقة في عموم العراق، بينها مدينة الكوت، حيث قتل اربعون واصيب العشرات بجروح.

المزيد حول هذه القصة