البحرين تعفي رئيس جهاز الأمن الوطني من منصبه

البحرين مصدر الصورة BBC World Service
Image caption شهدت البحرين مواجهات دامية بين قوات الامن والمحتجين

أعفى العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى رئيس جهاز الأمن الوطني من منصبه عقب انتهاء التحقيق الذي تم بشأن قمع المحتجين أوائل هذا العام.

وأفادت الأنباء بأن الشيخ خليفة بن عبد الله، رئيس الجهاز المقال، وهو من الأسرة الحاكمة، قد نُقل إلى منصب أمنى آخر رفيع.

وكان التحقيق الذي نشرت نتائجه الأسبوع الماضي، قد توصل إلى أن "قوة مفرطة" قد استخدمت ضد المحتجين المنادين بالديمقراطية.

وكان أكثر من 40 شخصا قد قتلوا خلال الاحتجاجات التي تزعمها الشيعة وبدأت في شهري فبراير/شباط ومارس/آذار الماضيين.

وقالت وكالة رويترز للأنباء إن الرئيس الجديد لجهاز الأمن الوطني هو عادل بن خليفة حمد الفاضل.

وكانت البحرين قد شكلت لجنة تحقيق محايدة عقب تعرض البلاد لانتقادات دولية بسبب مواجهتها للاحتجاجات التي تواصلت بطريقة متقطعة منذ مارس/آذار الماضي.

وتمثل طائفة الشيعة التي تزعمت تلك الاحتجاجات أغلبية السكان في البحرين، وقد أشعلت الاحتجاجات الغضب على الأسرة الحاكمة السنية وعلى صفوة السياسيين في البحرين.

وقد ألقي القبض على أكثر من 1600 شخص منذ بدء الاحتجاجات. وقالت لجنة التحقيق إن كثيرا من المعتقلين تعرضوا إلى تعذيب بدني ونفسي، وإن أدنى حقوقهم الإنسانية لم تراع.

المزيد حول هذه القصة