العراج لبي بي سي: لم نتراجع عن طلب العضوية في الأمم المتحدة

مصالحة فلسطينية
Image caption المصالحة الفلسطينية في حاجة لمزيد من الجهد

نفى حسين العراج رئيس ديوان الرئاسة الفلسطينية ماقال إن إسرائيل تروج له من أن الفلسطينيين تراجعوا عن طلب العضوية الكاملة في الامم المتحدة، معتبرا ان ما تحقق على صعيد الاعتراف الدولي بفلسطين لاسيما في منظمة اليونيسكو انجاز ستتابعه السلطة الفلسطينية بخطوات اضافية الا ان الامر يحتاج الى مزيد من الوقت .

وقال العراج في مقابلة مع بي بي سي في واشنطن ان المتغيرات في العالم العربي و التقدم الذي حققه الفلسطينيون على صعيد طلب العضوية في الامم المتحدة اظهرت الحاجة الملحة الى اعادة الاندماج الفلسطيني مؤكدا ان اللقاء الاخير بين رئيس السلطة محمود عباس و رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل كان ايجابيا و بحث الاطار العام للاوضاع الفلسطينية .

ونفى المسؤول الفلسطيني ان تشكل رئاسة الحكومة عقبة امام تطبيق المصالحة، كما شدد على أن حركة حماس لم ترفض بشكل رسمي ترشيح سلام فياض و ان اسماء المرشحين ستبحث في الاجتماع المرتقب بين مشعل و عباس في العشرين من كانون الاول ديسمبر القادم.

وأضاف العراج أن " الشعب الفلسطيني ينظر الى المصلحة الفلسطينية بشكل عام و لا يهم اذا كان هذا الشخص او ذاك يرأس الحكومة و مع ذلك يعود للرئيس محمود عباس وفقا للقانون و الدستور تحديد المرشح لرئاسة الحكومة بعد التوافق مع الاطراف الفلسطينية الاخرى.

وشدد العراج الذي يزور واشنطن للمشاركة في إحياء يوم التضامن مع فلسطين ان السلطة وحركة حماس ماضيتان في المصالحة على الرغم من التهديدات الاسرائيلية و اضاف "نحن لا نتحدث عن فتح او حماس انما السلطة الفلسطينية باجهزتها الامنية ستكون بمواجهة الحكومة الاسرائيلية ".

المزيد حول هذه القصة