القوات الأمريكية تسلم قاعدة رئيسية إلى الحكومة العراقية

معسكر النصر مصدر الصورة AP
Image caption أدارت القوات الأمريكية حربها في العراق من معسكر النصر

سلمت القوات الاميركية الجمعة الحكومة العراقية قاعدة " كامب فيكتوري" قرب بغداد، والتي كانت المقر الرئيسي للقوات الأمريكية في العراق.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن الكولونيل باري جونسون "تم صباح اليوم بشكل رسمي تسليم قاعدة فيكتوري إلى الحكومة العراقية".

وأكد جونسون "لم تعد هذه القاعدة تحت السيطرة الامريكية وصارت في عهدة الحكومة العراقية بشكل كامل".

وأضاف "لم يكن هناك اي احتفال، بل مجرد توقيع على اوراق التسليم".

وأكدت الكولونيل انجيلا فونار المتحدثة باسم القوات الأمريكية أن الجنود الأمريكيين "بدأوا مغادرة القاعدة مساء الخميس"

وأضافت أن القاعدة الجوية الملحقة بالمعسكر قد نقلت إلى سلطة وزارة الخارجية "حيث لا يزال هناك عدد محدود من جنودنا".

يذكر أن قاعدة فيكتوري كانت تأوي أكثر من 100 ألف شخص في بعض الفترات، بينهم حوالي 42 ألفا من العسكريين وحوالي 65 ألفا من المقاولين المدنيين.

وتضم القاعدة مجموعة من القصور والبحيرات الاصطناعية، وقد تمركز فيها كبار القادة العسكريين الاميركيين الذين خدموا في العراق, وخصوصا في قصري العز والفاو حيث كانت تقع قيادة عمليات كبرى.

كما استخدمت لإحياء مناسبات مختلفة، بينها تلك التي جرت الخميس وحضرها نائب الرئيس الاميركي جوزف بايدن ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي والرئيس جلال طالباني بمناسبة "يوم الوفاء" احتفاء بالانسحاب الأمريكي.

وتضم أضا منزلين تحول احدهما الى سجن للرئيس العراقي السابق صدام حسين, علما ان واجهة المنزل الخارجية بقيت مدمرة حتى لا يشك احد في وجود سجن سري في هذا المكان.

ويأتي الانسحاب منها تطبيقا للاتفاقية الأمنية الموقعة بين الجانبين الأمريكي والعراقي والتي قضت بانسحاب القوات الأمريكية بنهاية عام 2011.

المزيد حول هذه القصة