بدء المرحلة الثانية من انتخابات مجلس الشعب في مصر

ناخب يدلي بصوته في محافظة الجيزة مصدر الصورة AFP
Image caption الجيزة من اهم المحافظات في هذه المرحلة

بدأ الناخبون المصريون الإدلاء بأصواتهم في المرحلة الثانية من انتخابات مجلس الشعب وتجرى الانتخابات في هذه المرحلة في تسع محافظات ويحق لنحو 18.8 مليون ناخب التصويت فيها على مدى يومين.

وأدلى المصريون بالخارج مطلع الأسبوع الجاري بأصواتهم في هذه المرحلة بحسب الدوائر المسجلين فيها وذلك عن طريق السفارات المصرية بالخارج.

ومن المقرر ان تغلق مكاتب الاقتراع في السابعة مساء الأربعاء بالتوقيت المحلي( الخامسة مساء بتوقيت غرينتش) على ان تستأنف عملية التصويت الخميس في محافظات هي الجيزة ( التي تشكل جزءا من العاصمة) والاسماعيلية والسويس والمنوفية والشرقية والبحيرة وبني سويف وسوهاج واسوان.

وتم رصد تأخر فتح بعض اللجان في محافظتي المنوفية والجيزة، مما يشير إلى استمرار المشاكل التنظيمية شابت المرحلة الأولى.

وعلى الرغم من تأخر فتح بعض اللجان الانتخابية داخل محافظة الجيزة لمدة ساعة ونصف، يوجد إقبال كبير من الناخبين في اليوم الأول من المرحلة الثانية، ولاسيما في الأحياء الفقيرة.

وأكد مراسل بي بي سي بمدينة 6 أكتوبر جمال قيام لجان شعبية بتنظيم الناخبين ومساعدة كبار السن والمرضى.

وقامت السفيرة الأميركية بالقاهرة آن باترسون بزيادة لإحدى اللجان الانتخابية بحي الدقي داخل محافظة الجيزة صباح الأربعاء، أكدت خلالها على أن الولايات المتحدة سوف تعمل مع أي طرف يختاره الشعب.

وفي السويس فتحت أغلب مراكز الاقتراع أبوابها في التوقيت المحدد،ولوحظ وجود أعداد كبيرة من الناخبين يصطفون في طوابير طويلة أمام المراكز الانتخابية خاصة في لجان السيدات التي شهدت تكدسا وازدحاما كبيرا.

وتجري الانتخابات في ظل وجود مكثف لعناصر الجيش والشرطة التي قامت بدور كبير في تنظيم عملية الدخول إلى اللجان ومنع أي دعاية انتخابية للمرشحين و الأحزاب خارج مراكز الاقتراع.

منافسة

وكانت المرحلة الأولى في انتخابات مجلس الشعب قد شهدت نجاحا كبيرا للتيار الإسلامي ممثلا في حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين وحزب النور(السلفي).

وتحاول التيارات الليبرالية توحيد صفوفها في مواجهة القوى الإسلامية على أمل تعديل النتائج التي سجلت خلال المرحلة الأولى حيث حصل حزب الحرية والعدالة على نحو 36 في المئة من الأصوات.

وبناء على 3 أحكام قضائية، قررت اللجنة العليا للانتخابات قررت تأجيل إتمام العملية الانتخابية للقوائم فى كل من الدائرة الثانية بالبحيرة والدائرة الثانية بسوهاج والدائرة الأولى بالمنوفية وإجراؤها يومى الأربعاء والخميس الموافق 22 ديسمبر/كانون الأول.

وشهد اليوم الأول من المرحلة الثانية بعض المشاكل التنظيمية، حيث اعتذر 100 قاض من مجلس الدولة عن الإشراف على الانتخابات بسبب عدم مراعاة اللجنة العليا الاقدمية في توزعيهم على اللجان وبسبب سوء الظروف التي سيؤدون فيها العمل.

وفي الشرقية رفعت الكتلة المصرية دعوى قضائية لوقف الانتخابات بسبب قالت إنها أخطاء في أسماء بعض المرشحين على قوائم الكتلة.

ومن المقرر أن تجري جولة الإعادة يومي الأربعاء والخميس 21 و 22 ديسمبر الجاري على المقاعد الفردية فقط، حيث أنه لا إعادة على القوائم الحزبية التي تحسم نتائجها بنسبة الأصوات الصحيحة.

من ناحية أخرى أكد رئيس الوزراء المصري كمال الجنزوري أن جميع أسماء المعتقلين السياسيين قد روجعت مع وزراة الداخلية، وثبت أنه تم الإفراج عن 20103 معتقلا سياسيا في الفترة من فبراير/شباط حتي مطلع الأسبوع الجاري، ولا يوجد سوى 68 معتقلا سياسيا، منهم 47 محكوم عليهم بالسجن لمدد مختلفة، وثمانية رهن التحقيق و13 معتقلا محكوم عليهم بالإعدام لأن جرائمهم كان بها شق جنائي.

المزيد حول هذه القصة