مجلس الامن وواشنطن يفرجان عن ارصدة ليبية

تزاحم في مصرف ليبي مصدر الصورة AP
Image caption جاءت الخطوة لتفادي أي ازمة في السيولة النقدية في ليبيا

قرر مجلس الامن الدولي والولايات المتحدة رفع قائمة طويلة من العقوبات الدولية التي فرضت على ليبيا خلال عهد معمر القذافي، في اطار مساعدة طرابلس على اعادة اعمار البلاد.

وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الابيض الجمعة ان اغلبية العقوبات التي فرضتها واشنطن في الماضي رفعت بالتنسيق مع السلطات الليبية الحالية.

واشار الى ان ارصدة اسرة القذافي وشخصيات بارزة اخرى في نظام القذافي داخل الولايات المتحدة ما زالت مجمدة.

من جانبها قالت وزارة المالية الامريكية ان المبالغ التي تم الغي الحجز عليها تبلغ اكثر من 30 مليار دولار.

ويقول البيت الابيض ان القرارات الاخيرة حررت عمليا كل الاموال الحكومية وارصدة البنك المركزي الليبي التي وقعت تحت سلطة القوانين الاميركية، ولكن ببعض استثناءات محدودة.

وكان دبلوماسيون ذكروا ان مجلس الامن رفع العقوبات المفروضة على البنك المركزي الليبي وبنك ليبي آخر للاستثمارات الاجنبية لمعالجة ازمة سيولة نقدية محتملة في البلاد.

وكانت ارصدة البنك المركزي الليبي جمدت في فبراير/ شباط في اطار العقوبات الدولية المفروضة على نظام حكم معمر القذافي قبل مقتله في العشرين من اكتوبر/ تشرين الاول.

ورحب وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ برفع العقوبات عن ليبيا، واعتبرها "لحظة مهمة في العملية الانتقالية بليبيا".

واكد الوزير البريطاني عزم بلاده على دفع الاتحاد الاوروبي لاتخاذ اجراءات مماثلة ورفع الحجز عن الارصدة الليبية المحتجزة حاليا في بريطانيا.

المزيد حول هذه القصة