فشل محاولة روسية في مجلس الامن للتحقيق في "جرائم" الناتو في ليبيا

مجلس الامن مصدر الصورة Getty
Image caption رفضت امريكا وفرنسا طلب روسيا في مجلس الامن

فشلت روسيا في اقناع مجلس الامن التابع للامم المتحدة بفتح تحقيق في التقارير حول مقتل عشرات المدنيين الليبيين في قصف لقوات حلف شمال الاطلسي (الناتو).

وكانت منظمات حقوقية نشرت تقارير تفيد بمقتل مدنيين جراء قصف الناتو خلال حملته العسكرية على ليبيا التي استمرت ثمانية اشهر.

وبعد جلسة مغلقة لمجلس الامن قال السفير الروسي فيتالس تشيركن للصحفيين انه لم يكن هناك اجماع حول طلبه.

ورفضت سفيرة امريكا في مجلس الامن سوزان رايس طلب تشيركن نافية الحاجة لتحقيق جديد فيما هناك مهمة تقصي حقائق لمجلس حقوق الانسان والمحكمة الجنائية الدولية.

وكانت منظمة هيومان رايتس ووتش نشرت تقريرا موثقا حول مقتل 50 مدنييا ليبيا في قصف لقوات الناتو ونشرت صحيفة نيويورك تايمز تحقيقا مماثلا.

وتقول المحكمة الجنائية الدولية انها تتحقق مما اذا كان المقاتلون الموالون للقذافي والمعارضون له الذين قتلوه وحلف الناتو قد ارتكبوا جرائم حرب في ليبيا.

وردد السفير الفرنسي في الامم المتحدة موقف السفيرة الامريكية مشيرا الى ان السفير الروسي يريد حرف الانتباه بعيدا عن سوريا.

وكانت روسيا والصين امتنعتا عن التصويت على قرار مجلس الامن الذي فوض الناتو بالعملية العسكرية في ليبيا بفرضه منطقة حظر طيران فوق ليبيا واتهمتا الناتو بتجاوز مهمته بالحملة العسكرية لاسقاط نظام القذافي.

المزيد حول هذه القصة