بدء الاحتفالات بأعياد الميلاد في بيت لحم

أعياد الميلاد في بيت لحم مصدر الصورة AFP
Image caption تمكن بعض مسيحي قطاع غزة من المشاركة في الاحتفالات بعد الحصول على تصاريح إسرائيلية خاصة

بدأت وفود الفلسطينيين والسياح بالوصول لمدينة بيت لحم في الضفة الغربية للمشاركة في احتفالات أعياد الميلاد في كنيسة المهد والتي تصل ذروتها منتصف الليل خلال قداس يحضره بطريرك اللاتين والرئيس الفلسطيني.

وقد وصل بطريرك اللاتين للأراضي المقدسة إلى مدينة بيت لحم عابرا من حاجز قبة راحيل شمالي المدينة لمشاركة أبناء المدينة ومن وفد اليها بصلوات اعياد الميلاد.

وقال البطريرك فؤاد طوال بطريرك اللاتين للاراضي المقدسة " رسالتنا أن يعم السلام كافة أرجاء الارض وتحديدا مدينة السيد المسيح مدينة السلام رغم الجدران والاستيطان سوف نفرح بالعيد".

وتوافد آلاف الفلسطينين إلى للمدينة للمشاركة في الاحتفالات حيث يقدر عدد من شارك فيها بنحو خمسة وعشرين ألف فلسطيني وسائح دخلوا بيت لحم خلال الايام الأخيرة.

وتسنى لأكثر من خمسمائة من مسيحي قطاع غزة المشاركة في احتفالات اعياد الميلاد بعد حصولهم على تصاريح اسرائيلية لمغادرة قطاع غزة باتجاه الضفة الغربية.

وخلال تجوالنا في ساحة كنيسة المهد التقينا بفلسطينية جاءت لتحتفل وسط المدينة فقالت لنا " نريد ان نعيش بسلام وحرية نأمل ان ينتهي الاحتلال الاسرائيلي لاراضينا وان يزول الانقسام الداخلي عن ساحتنا الفلسطينية ".

كما تحدثنا مع رئيس بلدية بيت لحم فيكتور بطارسة فقال " مدينة السلام تزينت ككل عام للاحتفال بأعياد الميلاد المجيدة ونأمل أن تتخلص مدينة بيت لحم من القرارات الاسرائيلية بمصادرة آلاف الدونمات من اراضيها المزروعة بالزيتون. هذه القرارات تلقي بظلال سلبية على اجواء الاعياد ".

ورغم سيطرة الجانب الفلسطيني على نحو ثلاثة عشر في المائة فقط من أراضي بيت لحم الاجمالية سادت مظاهر الأعياد في شوارع المدينة والتي انتشرت فيها ألاف العناصر التابعة للاجهزة الامنية الفلسطينية والتي عملت منذ أيام على تنظيم الحركة في شوارع المدينة في موسم اعياد الميلاد.

المزيد حول هذه القصة