"دولة العراق الإسلامية" تعلن مسؤوليتها عن سلسلة تفجيرات في العراق

آخر تحديث:  الثلاثاء، 27 ديسمبر/ كانون الأول، 2011، 08:19 GMT
هجمات بغداد

أطلقت التنظيم التابع للقاعدة على هجمات الأسبوع الماضي " غزوة الخميس"

أعلنت جماعة تطلق على نفسها اسم " دولة العراق الاسلامية" وهي جماعة تابعة للقاعدة مسؤوليتها عن سلسلة الهجمات الدموية التي شهدها العراق الأسبوع الماضي وأودت بحياة عشرات الأشخاص.

وذكر مركز سايت المتخصص بمراقبة المواقع الاسلامية ومقره الولايات المتحدة إن التنظيم تعهد في رسالة نشرت على الانترنت بحماية " العراقيين السنة من المشروع الإيراني".

وأشارت الجماعة في رسالتها إلى هجمات الخميس الماضي ووصفتها بأنها " غزوة الخميس" وأضافت أنها تعرف " الموعد المناسب والمكان المناسب لشن هجماتها".

واستهدفت الهجمات التي وقعت في بغداد بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة بعض الأسواق والمحال التجارية ومواقع حكومية.

وتزامنت هذه الهجمات مع تفجر أزمة سياسية بين الكتل السياسية المشاركة في الحكومة العراقية.

وتفجرت هذه الازمة اثر تعليق كتلة العراقية مشاركتها في البرلمان والحكومة اثر الاتهامات التي وجهت الى احد قادة العراقية ونائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بالتورط في المسؤولية عن هجمات واغتيالات واعمال "ارهابية" اتهم بارتكابها بعض عناصر حمايته.

كما اعقبت تلك الازمة انسحاب اخر القوات القتالية الامريكية من العراق بعد تسع سنوات من الوجود الامريكي فيه.

وكان 7 أشخاص قتلوا الاثنين وأصيب أكثر من 30 اخرين في هجوم شنه انتحاري على مقر وزارة الداخلية وسط بغداد.

ويحذر مسؤولون ودبلوماسيون امريكيون وساسة عراقيون من خطر انزلاق البلاد إلى العنف الطائفي الذي دفع بالبلاد إلى حافة الحرب الأهلية قبل سنوات.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك