الجيش اليمني يقتل ستة من عناصر القاعدة المشتبهين

القاعدة في اليمن مصدر الصورة Reuters
Image caption حاولت القاعدة في اليمن استغلال الانتفاضة لصالحها

قصف الجيش اليمني بصواريخ الكاتيوشا مخبأ لعناصر القاعدة المفترضين في مدينة زنجبار وقتل ستة منهم، حسب ما صرح به مسؤول في بلدة جعار المجاورة.

وقال المسؤول إن بين القتلى سعوديا وجزائريا وان المنزل الذي كانوا يختبئون فيه دمر بشكل كامل في الهجوم الذي وقع في وقت متأخر من يوم الاربعاء.

وقال مسؤول عسكري ان خمسة جنود قد أصيبوا بجراح في اشتباكات وقعت في مدينة زنجبار وانهم نقلوا الى مستشفى عسكري في عدن.

يذكر أن حوالي 270 جنديا قد قتلوا في معارك دارت بين مسلحين من "انصار الشريعة" المرتبطين بتنظيم القاعدة وقوات الجيش منذ شهر مايو/أيار الماضي.

وقتل كذلك ما لا يقل عن 400 مسلح خلال تلك المعارك وفقا لمسؤولين محليين.

يذكر ان الشبكة المحلية لتنظيم القاعد استغلت الانتفاضة المستمرة في اليمن منذ 11 شهرا لصالحها من أجل تعزيز وجودها في شرقي البلاد، ويسيطر المسلحون المرتبطون بالقاعدة على مناطق متعددة وبعض المدن والبلدات بينها زنجبار.

وتتلقى القوات الحكومية أحيانا دعما من طائرات أمريكية بدون طيار.

المزيد حول هذه القصة