البشير يدعو حركة العدل والمساواة الى الحوار

البشير مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الرئيس عمر البشير أعلن استعداد الخرطوم للحوار مع المتمردين

دعا الرئيس السوداني عمر حسن البشير السبت حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور الى الحوار، وذلك بعد ايام على مقتل زعيم تلك الحركة إبراهيم خليل على يد القوات السودانية.

وقال البشير في خطاب القاه بمناسبة الذكرى السادسة والخمسين لعيد استقلال السودان "دعوتنا لمن انساقوا وراء اباطيل حركة العدل والمساواة وقائدها الذي نال جزاءه على ما اقترفت يداه في حق الشعب السوداني تقتيلا وتشريدا، ان يلتزموا جانب الحل السلمي والحوار".

واضاف البشير "ان جنحوا للسلم سيجدوا ابوابنا مشرعة وكذلك قلوبنا وهي مفتوحة لاي مجموعة لم تركن للاجندة الاجنبية".

كما وجه البشير تحذيرا لكل المجموعات المتمردة في السودان بقوله "نقول لاي مجموعة او حركة ترفع السلاح في وجه الحكومة بان عليها ان تعلم انها ليست اقوى من الدولة".

وتقاتل حركة العدل والمساواة المتمردة الحكومة السودانية في اقليم دارفور المضطرب غرب السودان منذ العام 2003.

ورفضت هذه الحركة ان توقع مع الحكومة السودانية اتفاق سلام الدوحة الذي وقعته حركة التحرير والعدالة احدى الحركات المتمردة في دارفور في حزيران/يونيو الماضي.

وكان متحدث باسم الجيش السوداني اعلن في الخامس والعشرين من ديسمبر/كانون الاول ان إبراهيم خليل اصيب في اشتباك مع الجيش السوداني في منطقة ام قوزين في شمال كردفان في الثاني والعشرين من الشهر نفسه وتوفي متأثرا بجروحه بعد يوم من إصابته.

وبعد اعلان مقتله اكدت الحركة انها ماضية في تحقيق خطط قائدها لاسقاط الحكومة السودانية بكل الوسائل بما في ذلك استخدام الوسائل العسكرية.

ويدور قتال بين الحكومة السودانية وعدد من المجموعات المتمردة في اقليم دارفور غرب السودان، كما يقاتل متمردو الحركة الشعبية شمال السودان الحكومة السودانية في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق المتاخمتين لجنوب السودان، وهو الإقليم الذي اختار مواطنوه الانفصال عن السودان في استفتاء تقرير المصير، وأصبح دولة جنوب السودان المستقلة في التاسع من يوليو/تموز الماضي.

المزيد حول هذه القصة