مصر: المجلس العسكري يعجل بنهاية الانتخابات التشريعية

مصر مصدر الصورة AFP
Image caption تتزايد الضغوط الشعبية على المجلس العسكري لتسليم السلطة للمدنيين

قرر المجلس الاعلى للقوات المسلحة الحاكم في مصر التعجيل بنهاية الانتخابات التشريعية في البلاد، وسط تزايد الضغوط الشعبية على المجلس العسكري للاسراع في تسليم السلطة للمدنيين.

وحدد القرار نهاية انتخابات مجلس الشوري بيوم 22 فبراير/شباط المقبل بدلا من 12 مارس/اذار.

وحسب قرار المجلس، تجرى انتخابات مجلس الشورى على مرحلتين تبدأ في 29 يناير/كانون الثاني الجاري وتنتهي في 22 فبراير.

وتبدأ المرحلة الأولى فى محافظات: القاهرة، الإسكندرية، الغربية، الدقهلية، المنوفية، دمياط، شمال سيناء، جنوب سيناء، الفيوم، أسيوط، قنا، البحر الأحمر، الوادى الجديد.

وتجرى عملية الإنتخاب فيها يومى الاحد والاثنين 29 - 30 يناير 2012، وفى الحالات التى تقتضى اعادة الانتخابات تجرى الإعادة يوم الثلاثاء الموافق 7 فبراير 2012.

وتضم المرحلة الثانية محافظات: الجيزة، القليوبية، الشرقية، البحيرة، كفرالشيخ، الإسماعيلية، بورسعيد، السويس، مطروح، بنى سويف، المنيا، سوهاج، الأقصر، أسوان.

وتجرى عملية الانتخاب فيها يومي الثلاثاء والاربعاء 14 و15 فبراير 2012، وفى الحالات التى تقتضى اعادة الانتخابات تجرى الاعادة يوم الاربعاء الموافق 22 فبراير 2012.

كما اصدر المشير محمد حسين طنطاوي، رئيس المجلس، قرارا بدعوة مجلس الشورى الجديد للانعقاد فى الساعة الحادية عشر من صباح يوم الثلاثاء الموافق 28 فبراير 2012.

المزيد حول هذه القصة