واشنطن قلقة بشأن تعرض ناشط بحريني بارز "للضرب" على أيدي الشرطة

نبيل رجب مصدر الصورة BBC World Service
Image caption نبيل رجب

قال مسؤول أمريكي رفيع يوم السبت ان الولايات المتحدة تشعر بقلق بالغ بشأن ناشط حقوقي بارز يقول نشطاء المعارضة انه تعرض للضرب على أيدي قوات الامن يوم الجمعة ودعت الحكومة الى اجراء تحقيق.

وقال معارضون بحرينيون في وقت سابق إن الشرطة اعتدت بالضرب على ناشط حقوق الانسان نبيل رجب، مما استوجب نقله الى المستشفى لتلقي العلاج.

وقال محمد الجيشي، محامي رجب، إن موكله تعرض "لضرب مبرح" اثناء تجمع جرى بالعاصمة المنامة.

الا ان السلطات البحرينية تقول إن رجال الشرطة عثروا على رجب وهو "ملقى على الارض" وقامت بنقله الى المستشفى.

يذكر ان الاغلبية الشيعية في البحرين ما لبثت تتظاهر منذ فبراير / شباط الماضي من اجل الفوز بمزيد من الحقوق، وما زالت المواجهات بينهم وبين قوات الامن تحدث بشكل شبه يومي.

وقال مركز البحرين لحقوق الانسان الذي يترأسه نبيل رجب قد قال إنه غادر المستشفى بعد "تلقيه العلاج اللازم."

وقال المركز إنه اخضع للتحقيق من جانب قوات الامن اثناء رقوده في المستشفى.

وقال المركز في تصريح نشره في موقعه الالكتروني إن رجب قد اخبر محاميه ان رجال الشرطة احاطوا به وانهالوا بالضرب عليه دون سابق انذار.

وقال إنه تعرض للضرب على ظهره ووجه اصيب جراءها باصابات "بليغة" في وجهه.

الا ان الحكومة تصر على ان الشرطة عثرت على رجب "ملقى على الارض حيث كان قد اصيب بجروح اثناء مشاركته في مظاهرة غير مصرح بها."

ونقلت وكالة فرانس برس عن النائب البرحيني المعارض السابق مطر مطر قوله إن الناشط يوسف المحافظة قد استهدف ايضا في نفس الحادثة.

وقال مطر إن رجب هوجم "عندما كان يزور المنامة للتعبير عن التضامن مع المعتقلين."

من جانبها، ادانت جماعة الوفاق المعارضة الاعتداء الذي تعرض له رجب، وطالبت الحكومة باعتذار.

وكان اكثر من اربعين شخصا قد قتلوا في الربيع الماضي نتيجة قمع السلطات البحرينية للمحتجين. وقد استنتجت لجنة تحقيق مستقلة في وقت لاحق ان السلطات "استخدمت القوة المفرطة" لقمع الاحتجاجات.

تحدي

من ناحية أخرى تجمع مئات الأشخاص السبت في البحرين استجابة لنداء من المعارضة للاحتجاج على قرار السلطات بحظر التظاهر كما افاد ناشط معارض.

وقد شارك علي سلمان رئيس جمعية الوفاق في تجمع مع شخصيات اخرى بارزة من المعارضة.

وجرى التجمع على قارعة طريق سريع يؤدي إلى العاصمة المنامة وذلك بعد ان اغلقت شرطة مكافحة الشغب كل الطرق المؤدية الى توبلي مكان التجمع الاساسي الذي دعت اليه المعارضة جنوب غربي العاصمة,

وأعلنت وزارة الداخلية في بيان انها رفضت طلبا للتجمع تقدمت به الوفاق معتبرة ان هذا التجمع قد يعطل حركة السير في اكبر طرق البلاد.

المزيد حول هذه القصة