السلطات القبرصية تعترض سفينة تحمل "شحنة ذخيرة" متَّجهة إلى سوريا

سفينة شحن مصدر الصورة AFP
Image caption صادرت قبرص في عام 2009 شحنة أسلحة كانت في طريقها من إيران إلى سوريا

قالت تقارير إعلامية الأربعاء إن السلطات القبرصية اعترضت سفينة تحمل على متنها "شحنة أسلحة قادمة من روسيا وكانت متَّجهة إلى سوريا".

ونقلت صحيفة "بوليتيس" القبرصية في عددها الصادر الأربعاء إن السفينة المذكورة جرى اعتراضها أثناء توقُّفها في ميناء ليماسول للتزوُّد بالوقود، وهي تخضع الآن للتفتيش.

60 طنَّا

وأضافت أن السفينة تحمل على متنها 60 طنَّا من الذخيرة، وكانت متَّجهة إلى ميناء اللاذقية السوري قادمة من مدينة سان بترسبورغ الروسية.

كما ذكرت صحيفة "سيميريني" القبرصية أيضا أن التقارير الأولية تشير إلى أن السفينة المعتَرضَة كانت تحمل على متنها 35 طنَّا من المتفجِّرات والأسلحة والذخيرة.

وذكر راديو قبرص الحكومي أنَّه سيُسمح للسفينة بمواصلة رحلتها، وأن السلطات المختصَّة ستصدر بيانا في وقت لاحق تشرح فيه ملابسات وظروف اعتراضها.

وذكرت وكالة رويترز للأنباء أنها حاولت الاتصال بمسؤولين قبارصة للتعليق على حادث اعتراض السفينة، لكنَّها لم تحصل على أي تعليق رسمي بهذا الشأن.

يُذكر أن قبرص كانت قد صادرت في عام 2009 شحنة أسلحة على متن سفينة شحن عندما كانت في طريقها من إيران إلى سوريا، وذلك تطبيقا لعقوبات فرضتها الأمم المتحدة.

المزيد حول هذه القصة