محاكمة 5 ضباط شرطة بحرينيين بسبب مقتل مدون

الشرطة البحرينية مصدر الصورة Reuters
Image caption الاتهامات تواجه الشرطة البحرينية في أكثر من قضية

بدأت في العاصمة البحرينية المنامة محاكمة خمسة من ضباط الشرطة البحرينية اتهموا بالضلوع في مقتل مدون بحريني خلال اعتقاله في العام الماضي.

وكان المدون زكريا راشد حسن العشيري قد توفي في 9 أبريل/نيسان الماضي، بعد سبعة أيام من إلقاء القبض عليه في حملة القمع على النشطاء في المملكة.

وكانت السلطات البحرينية قد قالت مسبقا إن العشيري توفي بسبب مضاعفات ناتجة عن مرض فقر الدم المنجلي الذي كان مصابا به.

غير أن صور العشيري أظهرت كدمات واضحة على جسمه تشير إلى ضربه ضربا منتظما.

وكان العشيري، وهو مسلم شيعي، يدير موقعا للأخبار على الإنترنت يهتم بحقوق الإنسان.

وقد وجهت إليه بعد اعتقاله تهمة إثارة الكراهية ضد الحكومة، وترويج الطائفية.

وقد أثارت وفاته خلال اعتقاله غضبا عالميا.

وتتصل التهم الموجهة إلى اثنين من الضباط الخمسة بالضرب المفضي إلى الموت. وإذا أدين الضابطان فسيواجهان حكما بالسجن قد يصل إلى سبع سنوات.

أما الضباط الثلاثة الآخرون فقد اتهموا بعدم إبلاغ السلطات بالجريمة.

وقد تأجلت قضيتهم الى 30 يناير/ كانون الثاني لفسح المجال أمام تعيين محام للدفاع عنهم.

وفي قضية أخرى مماثلة مازال المتهمون فيها ينتظرون المحاكمة، قتل كريم فخراوي -ناشر جريدة الوسط المحايدة- خلال اعتقاله في 12 أبريل/نيسان الماضي.

وكانت الحكومة قد قالت حينئذ إن وفاته كانت بسبب الفشل الكلوي. لكن صوره أظهرت علامات تشير إلى تعرضه للضرب.

المزيد حول هذه القصة