قرصان كمبيوتر إسرائيلي ينشر بيانات بطاقات ائتمان لعرب

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

نشر قرصان كمبيوتر إسرائيلي ما قال إنه بيانات مئات من بطاقات الائتمان الخاصة بمواطنين سعوديين وسوريين ومصريين وآخرين على شبكة الإنترنت. وذلك فيما وُصف بأنه ردُ على محاولة مماثلة قام بها مواطنون سعوديون في وقت سابق من الشهر الحالي.

وتحت عنوان "بطاقات ائتمان سعودية بالمجان"، وضع القرصان الإسرائيلي أسماء وعناوين إلكترونية وأرقام هواتف، فضلاً عن أرقام مئتين وسبع عشرة بطاقة ائتمان، أكثر من مئة وستين منها لاتزال صالحة للاستخدام.

واستخدم القرصان الإسرائيلي اسماً حركياً هو "أوكس كوهين من إسرائيل"، مشابهاً للاسم الذي استخدمه نظيره السعودي سابقاً، وهو "أوكس عمر".

ورفض القرصان، في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، كشف الأرقام السرية لبطاقات الائتمان السعودية، قائلاً إن هدفه هو فقط التنبيه.

"حصان طروادة"

وكان قراصنة كمبيوتر من المملكة العربية السعودية، قالوا الأسبوع الماضي: إنهم نشروا بيانات آلاف من بطاقات الائتمان تخص مواطنين إسرائيليين في عمليتين منفصلتين.

وقال مستخدمو إن أجهزتهم أُصيبت بفيروس يسمى حصان طروادة عند تتبعهم هذه البطاقات.

Image caption حرب القرصنة الإلكترونية مستمرة بين العرب وإسرائيل

ففي العملية الأولى، قال شخص عرّف نفسه باسم "أوكس عمر"، من مجموعة "أكس بي"، إنه نشر بيانات نحو أربعمئة ألف بطاقة ائتمان.

وبعد ثلاثة أيام قال نفس الشخص إنه نشر بيانات أحد عشر ألف بطاقة ائتمان أخرى، تبين فيما بعد أنها تحوي فيروسا يصيب أجهزة من يحاول فتح تلك الحسابات.

وقالت شركات الائتمان الإسرائيلية الرئيسية إن عشرين ألف بطاقة ائتمان صالحة فقط تأثرت بهذه الحادثة.

أما الموقع الإلكتروني الإخباري الإسرائيلي "يانت" فأعلن أنه اتصل بقراصنة إلكترونيين إسرائيليين قالوا إنهم يمتلكون بيانات آلاف من بطاقات الائتمان التي يستخدمها مواطنون عرب في تنفيذ عمليات شراء على شبكة الإنترنت، وإنهم ينتظرون اللحظة المناسبة لنشر تلك الحسابات.

ونقل الموقع الإسرائيلي عن شخص لم يصرح باسمه، قوله: "لا نستطيع البقاء صامتين إزاء الاختراق الإلكتروني السعودي الأخير".

المزيد حول هذه القصة