العربي لبي بي سي: وجود المراقبين العرب شجع السوريين على التظاهر السلمي

مراقبو الجامعة العربية في سوريا مصدر الصورة AP
Image caption دافع العربي عن أداء المراقبين

دافع الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي عن أداء بعثة مراقبي الجامعة في سوريا، في وقت اعلنت فيه الهيئة العامة للثورة عن سقوط 24 قتيلا برصاص القوات الحكومية الخميس.

وقال العربي في لقاء مع بي بي سي إن البعثة ساعدت على إنقاذ الأرواح، معربا عن اسفه للهجوم الذي شنه الرئيس السوري بشار الأسد على الجامعة في كلمة القاها يوم الثلاثاء الماضي.

ولمح إلى أنه تبادل عبارات قوية مع الرئيس الأسد في محادثات خاصة بعيدا عن الإعلام.

وردا على الانتقادات التي توجه للبعثة، والتي وصفها انور مالك المراقب الجزائري المستقيل بانها مهزلة، قال الأمين العام للجامعة إن وجود المراقبين شجع مزيدا من السوريين على المشاركة في المظاهرات السلمية.

قتلى

في هذه الاثناء، قالت الهيئة العامة للثورة السورية إن عدد القتلى برصاص القوات الحكومية ارتفع الخميس إلى أربعة وعشرين شخصا.

وقالت الهيئة إن القتلى سقطوا في حمص ودير الزور وادلب وحماة وريف دمشق.

واضافت أن عدة أحياء في حمص شهدت إطلاقا للنار وانشقاقا على أكثر من حاجز عسكري.

ويقول ناشطون معارضون إن مجموعة من الجنود انشقت أيضا في معرة النعمان قرب ادلب مما دفع قوات الجيش إلى قصف المنطقة.

ويواصل الجيش والأمن عملية عسكرية في مدينة القورية بدير الزور استخدمت فيها الدبابات والعربات العسكرية.

لجنة تحقيق

على صعيد متصل، أعلنت السلطات السورية تشكيل لجنة تحقيق في ملابسات مقتل صحفي فرنسي في حمص الأربعاء.

وكان جيل جاكيي الصحفي في قناة "فرانس2" لقي مصرعه في مدينة حمص السورية، ليصبح بذلك أول صحفي غربي يُقتل خلال الاحتجاجات في سوريا.

وانطلقت الاحتجاجات السورية منتصف مارس/ آذار الماضي للمطالبة بتنحي الرئيس بشار الأسد مما أوقع أكثر من 5000 قتيل حسب تقديرات الأمم المتحدة.

المزيد حول هذه القصة