مصر: البرادعي ينسحب من منافسات الرئاسة

محمد البرادعي مصدر الصورة BBC World Service
Image caption البرادعي انتقد ما اعتبره سوء ادارة البلاد بعد الثورة المصرية

اعلن محمد البرادعي، احد ابرز مرشحي الرئاسة في مصر، السبت عن انسحابه من منافسات الرئاسة، منتقدا سوء ادارة البلاد خلال مرحلة ما بعد الثورة المصرية، وغياب اجواء الديمقراطية في مصر، حسب تعبيره.

وقال بيان صدر عن المكتب الاعلامي للبرادعي، حمل الاعلان عن تخليه عن فكرة الترشح للرئاسة، ان "العشوائية وسوء إدارة العملية الانتقالية تدفع البلاد بعيدا عن أهداف الثورة، وان النظام السابق لم يسقط".

واضاف البيان ان "أهم ما تحقق هو كسر حاجز الخوف واستعادة الشعب لإيمانه بقدرته على التغيير وبأنه هو السيد والحاكم، وان هذا الشعب سيستمر في المطالبة بحقوقه حتى يحصل عليها كاملة".

واوضح البيان ان البرادعي قرر عدم الترشح لمنصب رئيس الجمهورية لان "ضميري لن يسمح لي بالترشح للرئاسة أو أي منصب رسمي آخر إلا في اطار نظام ديموقراطي حقيقي يأخذ من الديمقراطية جوهرها وليس فقط شكلها".

وقال البرادعي ان "الثورة ستستمر ما دام ضمير الأمة حي، وسأعمل علي تمكين الشباب من المشاركة الفعالة في العمل السياسي، فالذي سيعيد بناء هذه الامة هم شبابها".

واضاف: "انا على ثقة من أن شباب مصر، ومعهم كل من يؤمن بهم وبأهدافهم، سوف يقودون هذه الأمة نحو مستقبل أفضل".

واعرب عمرو موسى، الامين العام السابق للجامعة العربية والمرشح الرئاسي، في صفحته بموقع تويتر، عن الاسف لانسحاب البرادعي من الانتخابات الرئاسية المصرية.

وقال موسى: "أعرب عن أسفي لانسحاب د محمد البرادعي من الترشح لرئاسة الجمهورية"، مثمنا دوره ومشاركته في التطورات التي شهدتها مصر في الفترة الاخيرة.

واضاف: "آمل أن يواصل البرادعي جهوده إلى جانب جهود كل المصريين الساعين إلى إعادة بناء البلاد".

وقال مراسلنا في القاهرة ان البرادعي يعقد حاليا اجتماعا مغلقًا مع عدد من الإعلاميين وأصحاب الرأي في مصر عقب الاعلان عن انسحابه من الترشح للرئاسة.

ويشير مراسلنا الى ان من بين هؤلاء ابراهيم عيسى ومجدي الجلاد وعلاء الأسواني وريم ماجد وعماد الدين حسين وعمار على حسن.