تفريق مظاهرة للبدون في الكويت

متظاهرون من البدون مصدر الصورة BBC World Service
Image caption مواطنو البدون عادة ما يتظاهرون مطالبين بحقوق المواطنة

قالت وسائل اعلام السبت ان الشرطة الكويتية استخدمت خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين من فئة "البدون" الذين خرقوا حظرا على المظاهرات والاحتجاجات ونظموا مظاهرة للمطالبة بمنحهم الجنسية الكويتية.

وقالت قناة الجزيرة الفضائية ان عددا من المتظاهرين اصيبوا واعتقل العشرات، في احدث مظاهرة لمواطني "البدون" في الكويت يوم الجمعة، وهم ممن تمنع الحكومة الكويتية منحهم حقوق المواطنة والتجنس.

وقالت وزارة الخارجية الكويتية ان المحتجين اتلفوا ممتلكات وعربات الشرطة، واصابوا عنصر من الشرطة بالقائهم الحجارة عليهم.

يشار الى ان مواطني "البدون" ينظمون مظاهرات محدودة وصغيرة في المناطق المهمشة قرب العاصمة.

واغلب هؤلاء "البدون" من البدو المتوطنين ترفض السلطات الحكومية منحهم الجنسية بسبب تشدد قوانين الجنسية في الكويت، التي يحصل مواطنوها على منافع ومنح مالية واجتماعية سخية.

وكانت السلطات الامنية في الكويت قد منعت الاسبوع الماضي تنظيم احتجاجات من هذا النوع، مما اثار انتقاد منظمة هيومان رايتس ووتش لحقوق الانسان.

وقالت سارة لي ويتسون مديرة شؤون الشرق الاوسط بهذه المنظمة ان "هذه الحقوق العالمية تخص الجميع بغض النظر عما اذا كانوا يعتبرون مواطنين او يناضلون للحصول على الجنسية".

وعلى الرغم من ان نظام المعونة الاجتماعية والدعم المالي في الكويت ابقاها بعيدا عن تأثيرات ثورات الربيع العربي المطالبة بالديمقراطية، الا ان الازمة بين البرلمان والحكومة والاتهامات بالتكسب غير المشروع لرئيس الوزراء السابق اثارت بعض القلاقل والاضطرابات.

ويقدر عدد مواطني "البدون" في الكويت بنحو 180 الفا. ويقول البنك الدولي ان سكان الكويت، بمن فيهم العمال الاجانب، بلغوا في عام 2010 قرابة 2,7 مليون نسمة.

وتعتزم الكويت، التي تعد احدى اغنى دول العالم بفضل ثروتها النفطية، تنظيم انتخابات برلمانية الشهير المقبل في اعقاب استقالة الحكومة في نوفمبر/ تشرين الثاني.