الجيش الاسرائيلي يعتقل رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني

عزيز الدويك مصدر الصورة BBC World Service
Image caption سبق واعتقلت اسرائيل رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني لمدة عامين

اعتقلت القوات الاسرائيلية رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني د. عزيز الدويك، وهو مسؤول كبير ايضا في حركة المقاومة الاسلامية (حماس)، قرب مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة.

واكد الجيش الاسرائيلي اعتقال الدويك يوم الخميس للاشتباه في تورطه مع "جماعات ارهابية".

وذكرت حركة حماس ان رئيس المجلس التشريعي اعتقل عند حاجز "جبع" العسكري جنوب شرقي مدينة رام الله خلال عودته الى مدينة الخليل بعد لقاء جمعه مع ممثل جنوب افريقيا لدى السلطة الفلسطينية في مدينة رام الله.

واتهمت اسرائيل بمحاولة منع الفصائل الفلسطينية المتنافسة من اتمام اتفاق للوحدة.

وفازت حركة حماس بانتخابات برلمانية عام 2006 وانتزعت السيطرة على قطاع غزة من قوات مؤيدة للرئيس الفلسطيني محمود عباس اثناء حرب اهلية قصيرة بعد ذلك بسنة، وتعطل البرلمان منذ ذلك الحين.

وتوصلت حماس وحركة فتح التي يتزعمها عباس الى اتفاق مصالحة العام الماضي لكنه لم ينفذ.

وتعتبر اسرائيل والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي حماس جماعة ارهابية.

واصدر مكتب الدويك بيانا استنكر فيه الاعتقال واعتبر الاختطاف "محاولة من الاحتلال لتعطيل الحياة البرلمانية، ومحاولة أيضا لضرب كل جهد لتحقيق المصالحة الداخلية وتحقيق الوحدة الوطنية، واستمرارا للنهج العدواني الذي يمارسه الاحتلال بحق شعبنا وممثليه".

وطالب المكتب المؤسسات الدولية بالضغط على "الاحتلال لوقف ممارساته بحق رئيس المجلس والنواب، وبحق أبناء شعبنا، والضغط للإفراج الفوري عن الدكتور الدويك خاصة وأنه يعاني من عدة مشاكل صحية، نتجت عن اختطافه بعد انتخابه رئيسا للمجلس التشريعي".

وكانت اسرائيل اعتقلت الدويك في شهر اغسطس/آب 2006، وامضى في الاعتقال نحو سنتين ليفرج عنه في شهر يونيو/حزيران 2009، كما احتجز على حاجز الكونتينر قبل أشهر عدة، وافرج عنه بعد ساعات من الاحتجاز.

المزيد حول هذه القصة