سوريا: مقتل 12 شخصا على الاقل في جمعة "معتقلي الثورة"

مسلَّح في الزبداني مصدر الصورة Reuters
Image caption تطالب المعارضة السورية بدعم "الجيش السوري الحر" للإطاحة بنظام الأسد

قتل 12 شخصا على الاقل في جمعة "معتقلي الثورة" خلال تصدي قوات الامن والجيش لتظاهرات خرجت في عدة مدن تطالب بإطلاق سراح المعتقلين في السجون.

لكن الهيئة العامة للثورة السورية اشارت الى سقوط 18 قتيلا في مختلف انحاء البلاد.

وشهدت بلدة الزبداني الواقعة على بعد 40 كيلو متر من دمشق احدى اكبر التظاهرات بعد ان انسحبت منها قوات الامن والجيش اثر مواجهات عنيفة مع منشقين.

وحسب الهيئة العامة للثورة السورية سقط القتلى في كل من ريف دمشق وحمص وحماة وادلب ودير الزور ودرعا.

وقال المرصد السوري ان قوات الامن اعادث جثث ستة اشخاص القت القبض عليهم الخميس في محافظة ادلب شمالي البلاد.

من جهة اخرى ناشد شيخ الأزهر، أحمد الطيب، الحكام العرب باتخاذ "إجراءات جادَّة وفورية تحمي دماء الشعب السوري وتعزز حريته، وتحول دون استباحة الآخرين لأرضنا العربية".

وجاء في بيان صادر عن الأزهر الجمعة: "إن الأزهر وشيخه وعلماءه يشعرون بالانزعاج والحسرة والألم الشديد لاستمرار شلاَّل الدم المتدفق في سوريا العزيزة علينا جميعًا."

وأضاف البيان: "نتوجَّه إلى كل الحكام العرب أن يبادروا باتخاذ كل الإجراءات الجادة والفورية التي تحمي دماء الشعب السوري وتعزز حريته."

ترقُّب

ويسود جو من الترقُّب في العاصمة المصرية القاهرة حيث يعقد اجتماع اللجنة الوزارية العربية المكلَّفة بمتابعة الملفِّ السوري الاحد لمناقشة تقرير الفريق محمد مصطفى الدابي، رئيس بعثة المراقبين العرب إلى سوريا، في نهاية الشهر الأول من مهمَّة البعثة.

وسيقرر الاجتماع مستقبل بعثة المراقبين التي انتهى يوم الخميس التفويض الممنوح لها ومدته شهر واحد قابل للتجديد برضا الطرفين، الجامعة العربية والحكومة السورية.

وكان أحمد بن حلي، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، قد قال في تصريحات صحفية إن رئيس فريق المراقبين سيقدم "تقريرا حاسما" بالنسبة لاستمر عمل البعثة في سوريا أم إنهائها.

واعلن مسؤول في الجامعة العربية ان الدابي سيعود السبت الى القاهرة لتقديم تقريره الثاني مرجحا "التمديد لبعثة المراقبين العرب في سوريا ومضاعفة عددهم الى نحو 300 مراقب".

وقال نائب رئيس غرفة عمليات الجامعة العربية علي جاروش ان "كل المؤشرات تدل على انه سيتم التمديد للبعثة لمدة شهر اخر لان الشهر الاول لم يكن كافيا حيث تم استهلاكه في الاجراءات اللوجستية".

واكد المجلس الوطني السوري المعارض في بيان له ان رئيسه برهان غليون سيتوجه الى القاهرة الجمعة مع عدد من اعضاء المكتب التنفيذي للقاء الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي وعدد من وزراء الخارجية العرب.

وجاء في البيان للمجلس انه من المقرر ان يطلب هذا الوفد من الامين العام للجامعة والوزراء العرب الذين سيلتقيهم "العمل على نقل الملف الى مجلس الامن للحصول على قرار يتيح انشاء منطقة آمنة وفرض حظر جوي ويعطي قوة دفع دولية".

من جهتها، دعت منظمة هيومن رايتس ووتش مجلس الامن الى فرض عقوبات على دمشق من اجل وقف العنف داعية الجامعة العربية الى نشر التقرير الذي يتوقع ان يسلمه اليوم رئيس بعثة المراقبين العرب.

كما اكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ان فرنسا "لن تسكت امام الفضيحة السورية" ولا يمكن ان تقبل "بالقمع الوحشي" للاحتجاجات من قبل نظام الرئيس بشار الاسد الذي "يجر البلاد مباشرة الى الفوضى".

المزيد حول هذه القصة