ليبيا : إيطاليا سوف تساعدنا في حماية الحدود والمنشآت النفطية

ليبيا مصدر الصورة AFP
Image caption الكيب يقول إنه لا اتفاقات نفطية جديدة مع إيطاليا.

أعلن رئيس الوزراء الليبي عبد الرحيم الكيب أن إيطاليا ستساعد السلطات الليبية على حماية حدودها ومنشآتها النفطية.

وقال الكيب في مؤتمر صحفي مشترك السبت مع رئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي إن وزيري الدفاع الليبي والايطالي وقعا خطابا يتعلق بوضع نظام للسيطرة على الحدود الليبية وتوفير التدريب خاصة على حماية المنشآت النفطية.

وأضاف أن الخطاب "يؤكد على السيادة الليبية وعدم تواجد أي قوات إيطالية."

ويزور مونتي ليبيا قبيل وصول بعثة دبلوماسية اقتصادية عسكرية إيطالية تهدف إلى وضع الأسس لإبرام عقود لمشروعات في مجال إعادة إعمار ليبيا.

وتشير التقديرات إلى أن قيمة هذه العقود ستبلغ مليارات الدولارات خلال السنوات القليلة القادمة.

وتشمل هذه المشروعات بناء طرق رئيسية وتوسيع وتحديث المطارات والموانئ وتدريب القوات المسلحة والشرطة، وهو ما يتطلب معدات جديدة لاستخدامها في الأمن والاستطلاع.

وأكد الكيب أنه لم يناقش أي عقود نفطية جديدة مع رئيس الوزراء الإيطالي.

وأشار رئيس الوزراء الليبي إلى أن علاقة ليبيا بإيطاليا "ستكون قوية طالما ضمنت السيادة الليبيةّ".

وكان رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيوبيرلسكوني قد وقع في شهر أغسطس/آب عام 2008 مع نظام العقيد الليبي معمر القذافي المخلوع معاهدة تضمنت اعتذارا غير مباشر عن انتهاكات ارتكبتها إيطاليا خلال فترة استعمارها لليبيا. كما تضمنت المعاهدة وعدا إيطاليا بدفع 5 مليارات دولار أمريكي لليبيا خلال عقدين.

وردا على سؤال في شأن ما إذا كان يجب على إيطاليا أن تعتذر لليبيا عن فترة استعمارها، قال الكيب" لقد تم قبول اعتذار إيطاليا".

المزيد حول هذه القصة