سوريا: الحكومة ترفض قرارات الجامعة العربية والمعارضة تنتقدها

مراقبون عرب مصدر الصورة Reuters
Image caption الحكومة السورية اعتبرت قرار الوزراء العرب انتهاكا للسيادة الوطنية

رفضت الحكومة السورية قرار الجامعة العربية الذي تضمن دعوة الرئيس السوري بشار الاسد الى تفويض صلاحياته الى نائب له، وتشكيل حكومة وحدة وطنية تمهيدا لاجراء انتخابات برلمانية ورئاسية ديمقراطية في البلاد.

من جانبها انتقدت لجان التنسق المحلية في سوريا قرارات الجامعة العربية واعتبرتها "فشلاً جديداً في التوصل إلى حلٍ يرتقي الى مستوى تضحيات الشعب السوري ويتدارك مخاطر استمرار النظام في الاعتماد على القمع الوحشي بما يتضمنه من تصفية جسدية للمنتفضين السلميين واعتقال وتعذيب وضغط وحصار اقتصادي للمناطق الثائرة" وذلك على حد وصف البيان الصادر عن لجان التنسيق.

ورأى البيان أن المبادرة الجديدة للجامعة العربية تعطي "مهلة جديدة للنظام وفرصة أخرى تتيح له مجدداً الوقت والغطاء في مسعاه إلى وأد الثورة وتحويل المجتمع السوري إلى أرض محروقة".

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا قد نقلت عن مصدر سوري مسؤول قوله "إن سوريا ترفض القرارات الصادرة عن مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري في شأن سورية لأنها خارج إطار خطة العمل العربية والبروتوكول الموقع مع الجامعة العربية وتعتبرها انتهاكا لسيادتها الوطنية وتدخلا سافرا في شؤونها الداخلية".

وكان وزراء الخارجية العرب قد اصدروا هذه القرارات الأحد في ختام اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية. وقال رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني في مؤتمر صحفي عقب انتهاء الاجتماع ان الجامعة سترفع مبادرتها الى مجلس الامن الدولي للموافقة عليها.

واضاف الشيخ حمد ان المبادرة السورية شبيهة بالمبادرة اليمنية، التي انتهت الى تفويض الرئيس اليمني صلاحياته الى نائبه.

وتدعو المبادرة العربية الى تشكيل حكومة وحدة وطنية، واجراء انتخابات تعددية، تشارك فيها جماعات واطياف المعارضة السورية في اطار دستور جديد.

كما تدعو الخطة العربية الى انشاء لجنة خاصة للتحقيق في اعمال العنف والقتل التي وقعت في سوريا خلال الانتفاضة المستمرة منذ اكثر من عشرة اشهر.

وتقول اطراف المعارضة السورية إن ما يزيد على 5400 شخص قتلوا في موجة العنف المستمرة في سورية منذ مارس/ آذار من العام الماضي.

وكان وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل قد أعلن أن بلاده قررت سحب مراقبيها من بعثة الجامعة العربية الى سوريا لان "الحكومة السورية لم تطبق الخطة العربية".

ودعا الوزير السعودي الدول الاسلامية والصين وروسيا واوروبا والولايات المتحدة الى ممارسة مزيد من الضغط على حكومة الرئيس بشار الاسد لوقف "قمع الانتفاضة السورية".

المزيد حول هذه القصة