مصر: محامي مبارك يغادر القاهرة وأقاربه ينفون شائعة هروبه

حسني مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يحضر مبارك الى المحكمة محمولا على سرير نقال بدعوى المرض

نفى أقارب فريد الديب المحامي الذي يرأس فريق الدفاع عن الرئيس المصري السابق حسني مبارك أنباء ترددت بأنه هرب إلى بيروت بعد تلقيه تهديدات بالقتل، قائلين إن هذه الشائعات ليس لها أساس من الصحة مؤكدين أن الديب سافر لتلقي العلاج في باريس وأنه سيعود قريباً.

ويقول الفنان تامر عبدالمنعم زوج بنت الديب في اتصال مع بي بي سي إن صهره سافر إلى باريس الأحد الماضي من أجل إجراء عملية جراحية، حيث أنه يعانى من مشاكل صحية ومريض بالقلب.

وأضاف أن الديب غادر بشكل طبيعي وأنه سوف يعود لممارسة عمله خاصة وأن هناك قضية هشام طلعت مصطفى التي ستنظر محكمة النقض فيها في 6 فبراير القادم.

كان مصدر أمني قد صرح بأن الديب غادر القاهرة متوجهاً إلى بيروت يوم الأحد الماضى، وأكد المصدر أن الديب سافر على خطوط الشرق وأنه سيعود للقاهرة يوم 31 ديسمبر على الرحلة رقم 304.

بينما يقول عبدالمنعم إن الديب سيعود قريباً وهو لم يهرب كما قيل ولم يقم ببيع أي من ممتلكاته كما أن أسرته ما تزال بالقاهرة، نافيا أن يكون أغلق مكتبه بصفة نهائية.

وأضاف عبدالمنعم أن بعض المواقع الإلكترونية المغرضة هي السبب في نشر هذا الخبر "الكاذب"، موضحاً أن مكتب الديب مغلق منذ أسبوع بعد أن تمت مهاجمته بعد مرافعاته عن الرئيس السابق التي قال في إحداها إن مبارك لا يزال رئيساً لمصر.

وقال الديب فى تصريحات أوردتها صحيفة الأهرام من باريس إنه سيعود إلى مصر قريبًا بعد انتهاء الفحوصات التى يجريها وذلك لمتابعة القضايا التى يتولى الدفاع عنها.

وأضاف محامى الرئيس السابق أنه لم يترك بيته ولم يغلق مكتبه، لكنه أعطى الموظفين والمحامين الذين يعملون معه أجازة لأنهم بذلوا مجهودا شاقا أثناء عملى ومرافعتى فى قضية الرئيس مبارك، فقلت لهم (بالمصرية الدارجة) "ارتاحو بقى لأنكم تعبتوا معايا."

ذكرت بعض التقارير الصحفية أن سفر الديب جاء بعد تلقيه تهديدات بالقتل بعد دفاعه عن مبارك فيما ذكرت تقارير أخرى أنه فضل أن يقضى الخامس والعشرين من يناير بعيداً عن العاصمة المصرية.

المزيد حول هذه القصة