العراق: العفو الدولية تعبر عن قلقها على مصير موظفتين في مكتب طارق الهاشمي

الهاشمي مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اصدرت حكومة المالكي مذكرة القاء قبض بحق الهاشمي بتهمة الارهاب

قالت منظمة العفو الدولية إن موظفتين تعملان في مكتب نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي قد اعتقلتا من قبل قوات الامن وقد تكونا تتعرضان للتعذيب.

وكانت حكومة نوري المالكي قد اتهمت الهاشمي السني "بقيادة فرق موت،" وهي تهمة ينفيها الهاشمي الذي التجأ الى اقليم كردستان.

وترفض حكومة اقليم كردستان تسليم الهاشمي الى الحكومة المركزية.

وجاء في بيان اصدرته العفو الدولية ان "واحدة من الموظفتين، وتدعى رشا نمير جعفر الحسين، اعتقلت من دار والديها في حي زيونة ببغداد في الاول من يناير / كانون الثاني الجاري دون مذكرة القاء قبض."

"اما الموظفة الثانية، التي تدعى باسمة سليم قرياقوس، فقد اعتقلت في اليوم نفسه بعد ان داهمت قوة امنية مكونة من 15 عنصرا يرتدون الملابس الخاكية منزلها الواقع في المنطقة الخضراء ببغداد. ولم يبرز عناصر القوة مذكرة القاء قبض في هذه الحالة ايضا."

وقالت المنظمة إن قرياقوس كانت قد اعتقلت في السابق وتعرضت للضرب ثم اطلق سراحها بعد ثلاثة ايام.

وجاء في البيان الذي نشرته المنظمة في موقعها الالكتروني "تخشى منظمة العفو الدولية من ان تتعرض الموظفتان للتعذيب وغيره من سوء المعاملة. ويعتقد ان لاعتقالهما علاقة بمذكرة القاء القبض الصادرة بحق الهاشمي.""

المزيد حول هذه القصة