صالح يصل إلى الولايات المتحدة للعلاج

صالح مصدر الصورة Reuters
Image caption زيارة صالح بالغة الحساسية بالنسبة للأمريكيين

وصل الرئيس اليمني علي عبد الله صالح يوم السبت إلى الولايات المتحدة لتلقي العلاج من الإصابات التي لحقت به في محاولة لاغتياله العام الماضي.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المتحدث باسم السفارة اليمنية في واشنطن قوله في بيان إن "الرئيس صالح وصل هذا المساء إلى الولايات المتحدة في زيارة خاصة قصيرة لتلقي العلاج."

كما أكدت وزارة الداخلية الأمريكية نبأ وصول صالح.

وكان صالح (69 عاما) أصيب بجروح بالغة في هجوم على قصر الرئاسة في صنعاء في يونيو/ حزيران الماضي.

وأمضى عدة أشهر في السعودية لتلقي العلاج قبل عودته مرة أخرى إلى بلاده.

وتأتي مغادرة صالح لليمن هذه المرة بعدما تم تمرير قانون يمنحه الحصانة من المحاكمة.

وقتل المئات في انتفاضة شابها الاضطراب ضد حكم صالح الذي امتد 33 عاما.

ونقل صالح صلاحياته إلى نائبه في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وذلك بموجب خطة توسطت فيها دول خليجية.

ويظل صالح رئيسا صوريا حتى موعد الانتخابات الرئاسية في فبراير/ شباط.

وحثت الولايات المتحدة صالح على البقاء خارج اليمن إلى حين إجراء الانتخابات، لكنه أشار إلى رغبته في العودة إلى بلاده قبل ذلك.

وتقول باربرا بليت مراسلة بي بي سي في نيويورك إن زيارة صالح بالغة الحساسية بالنسبة للولايات المتحدة.

وتضيف بليت أن الرئيس اليمني ظل حليفا قويا لواشنطن في الحرب ضد الإرهاب، لكن المسؤولين الأمريكيين لا يريدون أن ينظر إليهم على أنهم يؤون حاكما مستبدا.