صندوق النقد يتوقع تعافي الاقتصاد الليبي خلال عام 2012

حقل نفط ليبي مصدر الصورة Reuters
Image caption تمتلك ليبيا أعلى معدلات انتاج النفط في افريقيا

توقع صندوق النقد الدولي تعافي الاقتصاد الليبي خلال العام الجاري، لكنه اعتبر عودة إنتاج النفط والغاز شرطا أساسيا لإنعاش اقتصاد البلاد.

وقال الصندوق في تقرير عن الاقتصاد الليبي ان الناتج المحلي الاجمالي انكمش بنسبة كبيرة بلغت 60 بالمئة في 2011 مع تراجع انتاج النفط الخام الى 22 ألف برميل يوميا في يوليو تموز 2011 من 1.77 مليون برميل يوميا في 2010.

واعتبر الصندوق استئناف انتاج النفط والغاز في ليبيا شرطا أساسيا لاعادة بناء البلاد وانعاش اقتصادها بعد حرب أهلية استمرت ثمانية أشهر، لكنه حذر من أن الاوضاع المالية للحكومة مازالت "متزعزعة".

وتوقع تعافي النشاط الاقتصادي الليبي في 2012 مع زيادة انتاج النفط وانحسار أزمة السيولة التي تعاني منها الحكومة.

يذكر أن نحو ثلاثة مليارات دولار من الأصول الليبية تم فك تجميدها حتى نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني.

وكانت الأمم المتحدة طالبت قبل عام بتجميد أصول ليبية في الخارج تقدر قيمتها بحوالي 150 مليار دولار.

وقال الصندوق اثر مناقشات مع السلطات أن "استئناف انتاج النفط والغاز بلغ مراحل متقدمة جدا، ووصل إلى أكثر من نصف مستويات ما قبل الثورة".

وأضاف التقرير أن انتاج النفط "يظل أمرا حيويا للتعافي الاقتصادي، في حين ستعزز اعادة البناء النشاط الاقتصادي غير النفطي."

يذكر أن ليبيا تملك أكبر احتياطيات نفطية في افريقيا.

وأكدت مؤسسة النفط الليبية في وقت سابق ان انتاج النفط ارتفع الى 1.3 مليون برميل يوميا.

المزيد حول هذه القصة