الإفراج عن العمال الصينيين المحتجزين في السودان

العمال الصينيون في السودان مصدر الصورة AFP
Image caption إحدى المنشآت السودانية التي يعمل فيها عمال صينيون

اعلنت وزارة الخارجية السودانية انه تم الافراج عن مجموعة من العمال الصينيين الذين اختطفهم متمردون في ولاية جنوب كردفان، وتم نقلهم جوا الى كينيا وتسليمهم للسفارة الصينية.

وكانت الحركة الشعبية التي اختطفت العمال الصينيين التسعة والعشرين، قد سلمتهم الى الصليب الأحمر الدولي بعد احتجازهم احد عشر يوما. وقالت وزارة الخارجية السودانية لوكالة الانباء الفرنسية إن "السلطات السودانية سمحت لطائرة تابعة للصليب الاحمر بنقلهم من كاودا في جنوب كردفان الى العاصمة الكينية نيروبي، صباح الثلاثاء، وهناك تم تسليمهم للسفارة الصينية".

وكان العمال المفرج عنهم يعملون في أحد أكبر مشروعات التنمية في ولاية جنوب كردفان الواقعة على الحدود مع جمهورية جنوب السودان التي تشهد تمردا على الخرطوم تقوم به الحركة الشعبية لتحرير السودان.

وكان ارنو انتوقلو لودى، المتحدث باسم الحركة الشعبية، قد اعلن في وقت سابق أنه سيتم الإفراج عن 29 عاملا صينيا كانوا محتجزين لديهم منذ أكثر من أسبوع.

وأضاف لودى "نحن على اتصال مع الحكومة الصينية لكن ليس عبر وفدها المكون من ستة أشخاص الذي أرسل للخرطوم". وكانت الحركة قد اختطفت العمال الصينيين من معسكر شركتهم حيث يعملون في اعادة بناء احد الطرق بين منطقتي (رشاد والعباسية) في الجزء الشمالي الشرقي من ولاية (جنوب كردفان) التي تدور فيها مواجهات بين المتمردين والحكومة السودانية منذ يونيو 2011.

المزيد حول هذه القصة