إغلاق المسجد الأقصى أمام الزائرين بسبب تهديدات المتطرفين اليهود

الاقصى
Image caption المسجد الاقصى يقع في قلب الخلاف بين العرب واليهود

منعت الشرطة الاسرائيلية الزيارات السياحية لغير المسلمين الاحد إلى المسجد الاقصى وذلك بعدما احتشد فيه عشرات من أنصار الحركة الاسلامية وبعض القيادات الفلسطينية في ساعات الصباح تنديدا بانصار اليمين الذين كانت الشرطة قد صرفتهم في وقت سابق ورفضت إدخالهم بعد أن طالبوا بما قالوا إنه بتطهير جبل الهيكل.

ولم ترفع الشرطة الاسرائيلية حالة التأهب ولم تمنع المسلمين من دخول المسجد الاقصى واستمرت الصلوات بشكل إعتيادي من امام باب المغاربة من مكتب بي بي سي في القدس:

وصرحت متحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية بأن الشرطة عقدت الأحد اجتماعا لتقييم الموقف في المسجد الاقصى فقد تقرر اغلاق المسجد وذلك بعد انباء وتقارير إعلامية ومنشورات تحث على تطهير المكان من اعداء اسرائيل، على حد قولها.

ويذكر أن الشرطة الاسرائيلية تشدد على ان الحرم الشريف وساحات حائط المبكى هي اماكن عبادة وصلاة ، ولن يسمح لاي من ممثلي الديانات المختلفة باستغلالها في نشاطات سياسية او تحريضية ايا كانت.

المزيد حول هذه القصة