البحرين: صدامات بين الشرطة ومتظاهرين حاولوا الوصول الى دوار اللؤلؤة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

فرقت قوات الامن البحرينية الثلاثاء مسيرات عدة انطلقت من قرى شيعية باتجاه دوار اللؤلؤة في العاصمة المنامة في الذكرى الاولى لاندلاع حركة الاحتجاجات المطالبة باصلاحات سياسية.

وقال شهود ان مئات الناشطين ارتدوا الأكفان البيضاء ورفعوا أعلام البحرين وهم يهتفون بشعارات مناهضة للحكم وخصوصا الملك.

وخرج المحتجون من مناطق السنابس والديه وجد حفص باتجاه منطقة الدوار التي تفرض عليها السلطات طوقا أمنيا مشددا.

ونقلت وكالة فرانس برس عن شاهد عيان قوله "ان قوات الأمن أطلقت الغازات المسيلة للدموع والقنابل الصوتية لتفريق مجموعات استطاعات الوصول الى نقطة تبعد 500 متر عن مدخل دوار اللؤلؤة".

واعلنت جمعية الوفاق المعارضة ان قوات الأمن البحرينية نفذت "حملة إعتقالات واسعة" في المناطق التي تشهد توترات وانتشارا أمنيا مكثفا.

وعدد البيان اسماء 13 شخصا بينهم امراة قالت الجمعية انهم اعتقلوا.

وكان ائتلاف شباب 14 فبراير/شباط الذي يعمل بشكل منفصل عن المعارضة الشيعية وجمعية الوفاق التي تمثل التيار الشيعي الرئيس في المملكة قد اعلن عزمه العودة الثلاثاء الى الدوار الذي يطلق عليه اسم "ميدان الشهداء".

تمسك

الا ان المعارضة البحرينية اصدرت مساء الاثنين بيانا مشتركا اكدت فيه ان دوار اللؤلؤة "يشكل رمزا للحركة المطلبية ... لكنه ليس الميدان الوحيد الذي ترفع فيه المعارضة السياسية مطالبها المشروعة" في اشارة على ما يبدو الى عدم تشجيعها اعادة الاحتجاجات الى الدوار.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ورأت ان "ما يجري في البحرين جزء لا يتجزأ من انتفاضة الشعوب العربية ضد القمع والدكتاتورية والفساد والتمييز الطائفي والمذهبي والقبلي وانتهاكات حقوق الانسان" مؤكدة في الوقت ذاته "تمسكها بسلمية الحراك السياسي".

واكدت الوفاق في بيان لها الثلاثاء ان قوات الأمن البحرينية قامت بعمليات دهم في منطقتي السنابس والبرهامة و"ارتكبت جرائم ممنهجة نفذتها قوات بحرينية وآسيوية" في اشارة الى رجال امن من اصول اسيوية.

الا ان وزارة الداخلية البحرينية اكدت في رسالة عبر موقع تويتر ان الاوضاع "طبيعية" في البحرين.

وجاء في الرسالة "تؤكد إدارة الإعلام الأمني أن الوضع العام في جميع شوارع المملكة آمن والحياة تسير بشكل طبيعي وتهيب بالجمهور تلقي الأخبار من مصادرها الرسمية".

من جانبه دعا الملك حمد بن عيسى ال خليفة البحرينيين الى "لم الشمل والبدء بمرحلة جديدة."

وقال في كلمة بمناسبة الذكرى الحادية عشرة لصدور "ميثاق العمل الوطني" "لا بد أن نؤكد على روح التلاحم ولم الشمل بين كافة مكونات شعب البحرين العزيز وهو امر لاشك ان الجميع يتطلع إلى تحقيقه".

كما اكد الملك على "الاستمرار في نهج الاصلاح والتطوير والتحديث لبلدنا العزيز برؤية تقوم على ركنٍ أساس يتمثل بمشاركة شعبية أوسع من خلال المجلس المنتخب ليمارس دوره الأساس في الرقابة على العمل الحكومي".

وتطالب المعارضة الشيعية بملكية دستورية وبحكومة منتخبة وبالحد من سيطرة اسرة ال خليفة السنية على الحكم مع بقاء الملكية.

المزيد حول هذه القصة