وزير النفط الإيراني ينفي وقف تصدير النفط لبعض دول الاتحاد الأوربي

النفط الإيراني مصدر الصورة x
Image caption أنباء وقف التصدير زادت سعر النفط الخام

نفى وزير النفط الإيراني الأنباء التي تداولتها وسائل إعلام إيرانية، والتي تفيد بأن إيران أوقفت تصدير النفط إلى ست من دول الاتحاد الأوربي، ردا على حظر استيراد تلك الدول للنفط الإيراني.

وكانت محطة Press TV الإيرانية الناطقة بالإنجليزية، قد قالت إن هولندا واليونان وفرنسا والبرتغال وأسبانيا وإيطاليا ستتأثر بهذا.

ولكن متحدثا باسم وزير النفط أبلغ وكالة رويترز للأنباء أن أي قرار مثل هذا يجب أن يعلنه المجلس الأعلى للأمن القومي.

وكانت دولا أعضاء في الاتحاد الأوربي قد وافقت على وقف استيراد النفط الإيراني الخام بدءا من أول يوليو/تموز المقبل.

وتهدف هذه الخطوة إلى الضغط على طهران لوقف تخصيب اليورانيوم، الذي يمكن أن يستخدم في أغراض مدنية، ويمكن أيضا استخدامه في بناء رؤوس نووية.

ولاتزال إيران تصر على أن برنامجها النووي سلمي، لكن هيئة الطاقة الذرية الدولية تقول إن لديها معلومات تشير إلى أن إيران أجرت اختبارات ذات صلة بتطوير أجهزة تفجير نووية.

وكان قرار الحظر الذي اتخذه الاتحاد الأوربي، ووافق عليه الشهر الماضي، قد أجل تنفيذه حتى يتاح الوقت الكافي للدول التي تعتمد إلى حد كبير على النفط الإيراني الخام –خاصة اليونان وأسبانيا وإيطاليا- للعثور على مصادر بديلة.

وتشتري تلك الدول حاليا ما يعادل 20 في المئة من صادرات النفط الإيرانية، الذي يعد المصدر الأساسي لعوائد الحكومة.

غير أن وزير النفط الإيراني، رستم قاسمي، قال إن قطع الصادرات إلى أوربا لن يؤذي إيران.

وكان سعر نفط برنت الخام قد ارتفع بمعدل دولار للبرميل، عقب إعلان محطة "برس تي في" عن هذا الأربعاء، لكن المفوضية الأوربية قالت إن نفي إيران وقف التصدير لن يكون له تأثير كبير، لأن الدول الأعضاء بدأت بالفعل في تغيير مموليها من النفط.

وكانت أنباء وقف صادرات النفط الإيراني إلى ست دول في الاتحاد الأوربي قد أعلنت قبيل تصريح الرئيس محمود أحمدي نجاد بأن بلاده تمكنت من صنع أجهزة طرد مركزي قوية محليا.

المزيد حول هذه القصة