توقعات قوية بقرب ترحيل أبو قتادة من بريطانيا إلى الأردن

أبو قتادة
Image caption الإفراج عن أبي قتادة أثار غضبا واسعا في بريطانيا.

قالت تقارير إن الأردن قدم بالفعل الضمانات المطلوبة لبريطانيا لترحيل رجل الدين أبو قتادة إلى عمان لمحاكمته بتهم إرهابية. وتشير توقعات إلى أن تسليم أبي قتادة للأردن سيتم خلال أيام.

وقال مصدر حكومي أردني لوكالة الأنباء الفرنسية إن الأردن قدم ضمانات لبريطانيا باجراء محاكمة نزيهة لإبو قتادة اذا تم ترحيله الى المملكة.

ووفقا للمصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، فإن زير الدولة البريطاني لشؤون الأمن جيمس بروكينشاير التقى الثلاثاء بوزير

الدولة الاردني لشؤون رئاسة الوزراء والتشريع أيمن عودة وحصل منه على الضمانات المطلوبة.

ومن المقرر يلتقي الاربعاء رئيس الوزراء عون الخصاونة بوزير الدولة البريطاني لبحث امكانية ترحيل أبي قتادة إلى الاردن، كما قال المصدر ذاته.

وأضاف "الأردن أكد اهتمامه بضمان الحقوق القانونية للمواطن الاردني ابو قتادة اذا ما أتى الى المملكة وانه سيحاكم بحيادية وشفافية ونزاهة".

وكانت وزارة الداخلية البريطانية قد نفذت حكما قضائيا بإطلاق سراح إبو قتادة ووضعه رهن الإقامة المنزلية الصارمة لحين حسم مسألة تسيلمه للأردن.

وتتعرض قرار الإفراج عن أبو قتادة لانتقادات واسعة في بريطانيا. ويعترض المنتقدون على التكاليف التي تتحملها ميزانية الدولة لمراقبته ، وطالبوا بتسليمه فورا إلى الأردن.

وكان أحد أصدقاء أسرة أبو قتادة في الأردن قد أبلغ بي بي سي الثلاثاء إن الأسرة تعتقد بأن بريطانيا سوف تسلم أبو قتادة خلال سبعة أيام.

وقال مروان شحاده إن أبو قتادة طلب من الحكومة البريطانية أن تطلب ضمانا من الملك عبد الله الثاني عاهل الأردن بأن يمثل أمام محاكمة نزيهة . وأضاف شحاده إنه يعتقد بأن أبو قتادة سيكون سعيدا بالعودة إلى الأردن لو أمكن الحصول على الضمانات الصحيحة.

المزيد حول هذه القصة