السودان وجنوب السودان يتفقان على البدء في ترسيم الحدود

منطقة أبيي مصدر الصورة AP
Image caption تعتبر ابيي ابرز المناطق الحدودية المختلف حولها ودارت فيها مواجهات متعددة بين الجانبين

اتفقت دولتا السودان وجنوب السودان على البدء في ترسيم الحدود المشتركة، مع استثناء خمس مناطق متنازع عليها، وذلك بعد أكثر من خمسة اشهر على انفصال جنوب السودان في يوليو/ تموز الماضي.

وأكد يحيي الحسين عضو الوفد السوداني إلى مفاوضات الجانبين في العاصمة الاثيوبية أديس ابابا أن لجنة مشتركة توصلت الى "اتفاق على البدء فورا بترسيم الحدود، ويجب ان ينتهي ذلك في غضون ثلاثة اشهر".

وأضاف الحسين، في تصريحات في الخرطوم بعد عودة الوفد، أن الجانبين اتفقا حتى الآن على 90 في المئة من الحدود، البالغ طولها حوالي ألفي كيلومتر، وأن خمس مناطق فقط لا تزال محل خلاف.

ومن أبرز المناطق الحدودية المختلف عليها إقليم أبيي الغني بالنفط.

وكان جنوب السودان قد انفصل عن الشمال في يوليو الماضي بموجب استفتاء على تقرير المصير نصت عليه اتفاقية السلام الشامل الموقعة بين الجانبين في يناير/ كانون الثاني 2005.

وعلى الرغم من أن اتفاقية السلام أنهت حربا أهلية استمرت أكثر من عقدين من الزمان (1983-2005)، إلا أن العديد من الملفات لا تزال عالقة بين الجانبين.

وإضافة إلى ترسيم الحدود، تفجرت مؤخرا قضية رسوم عبور النفط الذي ينتج في جنوب السودان لكنه ينقل عبر دولة السودان للتصدير من ميناء بورتسودان.

كما يتبادل الطرفان الاتهامات على نحو مستمر بدعم حركات التمرد في كل بلد.

ويخوض الجيش السوداني معارك في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق ضد قوات الحركة الشعبية لتحرير السودان - قطاع الشمال ، والتي كانت مرتبطة بالحركة الشعبية الحاكمة في جنوب السودان.

وقلل الحسين من احتمال تجدد الحرب بين الجانبين، مضيفا أنها لن تكون في مصلحتهما.

وقال "لا رغبة لدينا في الدخول في حرب مع جنوب السودان"، مضيفا "ولا مصلحة لدينا في حدوث توتر أمني في جنوب السودان، الأمر الذي ينعكس علينا سلبيا".