مصادر دبلوماسية: إيران تعزز برنامجها النووي في موقع تحت الأرض

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال مصدر دبلوماسي لبي بي سي إن إيران ربما تستعد الآن لتعزيز برنامجها النووي في موقع تحت الأرض بالقرب من مدينة قم.

وأضاف الدبلوماسي، الذي يتخذ من فينا مقرا له، إنه يبدو أن إيران جاهزة لتركيب الآلاف من أجهزة الطرد المركزي الحديثة في منشأة محصنة تحت الأرض.

ومن شأن مثل هذه الأجهزة الحديثة أن تسرع من إنتاج اليورانيوم المخصب الذي يساعد على توليد الطاقة وصنع السلاح النووي.

وتتهم الدول الغربية طهران بأنها تسعى إلى إنتاج أسلحة نووية، لكن إيران تقول إن برنامجها مخصص للأغراض السلمية.

مصدر الصورة Reuters
Image caption تقول السلطات الإيرانية إن برنامجها مخصص للأغراض السلمية

ولم تعلق الوكالة الدولية للطاقة الذرية على هذه الأنباء.

ومن المقرر أن يزور المفتشون التابعون للوكالة الدولية طهران خلال الأسبوع الجاري لعقد جولة جديدة من المباحثات بشأن الأنشطة النووية الإيرانية.

يذكر أن السلطات الإيرانية رفضت السماح للمفتشين بدخول بعض المواقع والحديث إلى بعض العلماء خلال زيارة إلى إيران في يناير/ كانون الثاني الماضي.

ووفقا لمصادر دبلوماسية فإن المنشأة الواقعة بالقرب من قم تحتوي الآن على الدوائر الكهربائية والأنابيب والمعدات المطلوبة لعمل أجهزة الطرد الجديدة.

لكن المصادر أشارت إلى أن أجهزة الطرد لم تركب بعد وأنه ليس هناك معلومات مؤكدة عما إذا كان سيتم تركيبها ومتى سيكون ذلك.

ويأتي الكشف عن هذه الأنباء بعد ثلاثة أيام من إعلان إيران نفسها أنها حققت تقدما في برنامجها النووي بما في ذلك تطوير أجهزة طرد قادرة على تخصيب اليورانيوم بمعدلات أكثر سرعة.

وكان وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ حذر السبت من أن الطموحات النووية الإيرانية ربما تؤدي إلى سباق تسلح نووي في منطقة الشرق الأوسط.

المزيد حول هذه القصة