مؤتمر صحفي اليوم في مصر في شأن الانتخابات الرئاسية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يعقد المستشار فاروق سلطان‏ ،‏ رئيس المحكمة الدستورية العليا‏ في مصر ، ‏ مؤتمراً صحفياً صباح الأحد بمقر الهيئة العامة للاستعلامات لاستعراض المواعيد المقررة لتنظيم الانتخابات الرئاسية.

ويستعرض سلطان خلال المؤتمر إجراءات التقدم بأوراق الترشيح الخاصة بالمتنافسين علي مقعد رئيس الجمهورية والمقرر أن يتم فتح الباب لها في العاشر من مارس المقبل.

كما يستعرض رئيس المحكمة الدستورية ضوابط تنظيم الدعاية الانتخابية ومظاهرها والقواعد المقررة لتنظيمها التي سوف يقوم بها المتقدمون لخوض الانتخابات في أنحاء الجمهورية ، حيث من المقرر تحديد شهر ونصف الشهر لإجراء الدعاية الانتخابية للمرشحين.

ويتناول سلطان خلال المؤتمر المواعيد المقررة لتنظيم انتخابات الإعادة في حالة تساوي عدد أصوات أكثر من مرشح حيث من المقرر أن تبدأ انتخابات الإعادة في منتصف شهر يونيو المقبل.

وكان المجلس العسكري الحاكم في مصر قد تعهّد بتسليم السلطة إلى سلطة مدنية منتخبة قبل الأول شهر يوليو المقبل لكن معارضين وسياسيين يطالبون بالاسراع بنقل السلطة للمدنيين قائلين ان المجلس العسكري فشل في ادارة الفترة الانتقالية التي بدأت قبل نحو عام بعد تنحي الرئيس السابق حسني مبارك.

وقررت اللجنة العليا للانتخابات تمكين الاحزاب التى حصل اعضائها على مقاعد بمجلس الشورى والتي ستعلن نتيجة انتخابات أعضائه بعد يوم الثالث والعشرين من فبراير، لاختيار مرشحيها لمنصب رئيس الجمهورية.

Image caption المصريون يتطلعون لاختيار رئيس جديد

كما قررت اللجنة إتاحة الفرصة للأعضاء المنتمين لعضوية مجلس الشورى من ممارسة حقوقهم الدستورية فى تأييد من يرغبون من المرشحين لرئاسة الجمهورية.

وذكرت اللجنة أنها أرتأت ألا تقل فترة الترشيح عن 3 أسابيع لاعطاء المرشحين ممن سيسعون للترشيح استنادا للتأييد الشعبى الفرصة الملائمة للحصول على تأييد 30 ألف ناخب من 15 محافظة على الأقل.

وستعقد اللجنة اجتماعا آخر فى موعد لاحق لتحديد جميع مواعيد الاجراءات المتعلقة بالعملية الانتخابية.

المزيد حول هذه القصة