الولايات المتحدة تطالب اسرائيل بعدم مهاجمة ايران

الجنرال ديمبسي مصدر الصورة AFP
Image caption واشنطن تحاول وقف اسرائيل من الاندفاع في مهاجمة ايران

قال رئيس هيئة الاركان الامريكية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي الاحد ان شن هجوم عسكري على ايران أمر سابق لأوانه لانه ليس واضحا ان كانت طهران ستستخدم بالفعل قدراتها النووية لتصنيع قنبلة نووية.

ويحتدم النقاش في اسرائيل بشأن ما اذا كان يتعين مهاجمة ايران لمنعها من انتاج قنبلة نووية.

وتبادلت ايران واسرائيل الاتهامات بشأن حوادث زادت من حدة التوتر بينهما في الآونة الأخيرة اذ تعرض دبلوماسيون اسرائيليون لهجمات في الخارج في حين اغتيل عدد من العلماء الايرانيين ممن لهم علاقة بالبرنامج النووي الايراني.

تمسك

وأضاف ديمبسي في حديث لشبكة (سي.ان.ان) الاخبارية الامريكية "ولذلك فان من الافضل للولايات المتحدة وحلفائها التمسك بالعقوبات الدولية والدبلوماسية لمحاولة اقناع طهران بعدم استخدام برنامجها النووي في اغراض عسكرية".

وقال ديمبسي "اعتقد انه ليس واضحا ان ايران ستقوم بتصنيع قنبلة ومن ثم فانني اعتقد انه سيكون من السابق لأوانه ان نقرر بشكل تام ان الوقت قد حان بالنسبة لنا للجوء للخيار العسكري."

وتابع انه متأكد من ان اسرائيل تعرف ان هذا هو الموقف العام للولايات المتحدة لكن لم يصل الى حد الاشارة الى ان الامريكيين اقنعوا الاسرائيليين بأن من الافضل عدم مهاجمة ايران.

وأضاف "انا واثق من ان الاسرائيليين يدركون بواعث قلقنا من ان شن هجوم على ايران في هذا التوقيت من شأنه زعزعة الاستقرار ولن يحقق أهدافه على الامد البعيد."

ومضى يقول "لن اشير وانا جالس هنا اليوم الى اننا اقنعناهم بأن موقفنا هو الموقف الصحيح..."

وتقول اسرائيل ان حصول ايران على السلاح النووي يهدد وجودها.

وفي هذا الاطار ايضا التقى مستشار الامن القومي الامريكي توم دونيلون الاحد في القدس رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو حسب ما نقلت الاذاعة الاسرائيلية.

وتاتي زيارة دونيلون قبل زيارة من المقرر ان يقوم بها نتنياهو الى واشنطن مطلع اذار/مارس لاجراء محادثات مع الرئيس الامريكي باراك اوباما من المرجح ان تركز على ايران واستئناف المفاوضات بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

وذكرت صحيفة يديعوت احرونوت الاسرائيلية الاحد ان مدير الاستخبارات القومية الامريكية جيمس كلابر سيزور اسرائيل في وقت لاحق ن هذا الاسبوع لاجراء محادثات مع مسؤولي الدفاع والاستخبارات الاسرائيليين.

تهدئة

وقالت الصحيفة ان كلابر ودونيلون "يعتزمان تهدئة اسرائيل والتأكيد على انه حتى لو استؤنفت المحادثات مع ايران فان ذلك لن يكون على حساب العقوبات التي ستستمر في التصاعد الا اذا اوقفت ايران فورا برنامجها النووي وسمحت باجراء اشراف جدي عليه".

واضافت ان وزير الدفاع الاسرائيلي سيقوم بزيارة الى واشنطن تمهيدا لزيارة نتنياهو.

وتقول ايران ان برنامجها النووي مخصص للاغراض السلمية.

ولم تستبعد الولايات المتحدة أيضا استخدام القوة العسكرية لمنع ايران من الحصول على قنبلة نووية.

وقال ديمبسي ان كل الخيارات متاحة أمام الجيش الامريكي "اذا قررت الأمة عمل شيء في ايران".

واضاف "اعني انه يتعين علينا في الاساس ان نكون مستعدين. وهذا يتضمن ان نكون في الاغلب مستعدين دفاعيا في هذه المرحلة".

المزيد حول هذه القصة