دارفور: حركة العدل والمساواة تطلق سراح 49 من قوات حفظ السلام الدولية وتبقي 3 سودانيين

دارفور مصدر الصورة x
Image caption قوات حفظ السلام تواجه مشكل كثيرة في دارفور

قالت حركة العدل والمساواة في إقليم دارفور إنها أطلقت سراح أفراد قوات حفظ السلام الدولية التسعة والأربعين الذين كانت قد احتجزتهم الاثنين.

وقال متحدث باسم الحركة "جميع أفراد قوات حفظ السلام أطلق سراحهم، لكننا مازلنا نحتجز ثلاثة سودانيين كانوا يصحبونهم".

وكانت الحركة قد احتجزت 52 فردا من القوات الدولية أوائل الاثنين.

وقالت متحدثة باسم الحركة إن المحتجزين سمح لهم بمغادرة المكان، ولكنهم مكثوا في المنطقة التي كانوا فيها في شمال غرب دارفور، لأنهم لا يريدون أن يدعوا المدنيين الثلاثة وراءهم.

تحقيق

وكان المتحدث باسم الحركة في دارفور، جبريل آدم الاثنين، قد قال إن الحركة "تحتجز 49 من قوات حفظ السلام في دارفور، ومعهم ثلاثة ينتمون لجهاز الأمن والمخابرات السوداني، بغرض التحقيق معهم، بعدما دخلوا منطقة تسيطر عليها الحركة".

وأضاف آدم في تصريحاته لوكالة الأنباء الفرنسية "أغلب المحتجزين أعضاء البعثة المشتركة لحفظ السلام للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي من السنغال".

وقال آدم إنهم "جاءوا إلى منطقة تسيطر عليها حركة العدل والمساواة دون إذن، أو إخطار للحركة"، دون أن يحدد المنطقة التي يحتجز فيها الأشخاص التسعة والأربعين.

وأكد آدم أن "أفراد حفظ السلام ومعداتهم في أمن وسلامة"، مشيرا إلى "أن 46 منهم من السنغال، بينهم اثنان برتبة ضابط، وثلاثة من اليمن، وغانا، ورواندا".

المزيد حول هذه القصة