الإخوان المسلمون ينتقدون "فشل" الحكومة في مصر

الجنزوري مصدر الصورة x
Image caption الإخوان يرون في استمرار حكومة الجنزوري معاناة للشعب

انتقد حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين "فشل" الحكومة التي عينها المجلس العسكري لإدارة شؤون مصر، مجددا دعوته لتشكيل حكومة توافق وطني.

وقال الحزب في بيان أصدره الثلاثاء "ما زالت مصر تعاني من أزمات اقتصادية وأمنية متفاقمة تؤكد فشل الحكومة الحالية في معالجتها، وهو ما يزيد من معاناة الشعب المصري الذي مر عام على ثورته ولكنه لم يشعر بنقلة نوعية في متطلبات حياته المعيشية".

واعتبر الحزب أن استمرار الحكومة التي يرأسها كمال الجنزوري "دون النظر إلى أدائها المتردي سوف يزيد الأمور تعقيدا".

وشدد الحزب -الذي حقق فوزا ساحقا في الانتخابات البرلمانية- على "ضرورة تشكيل حكومة توافق وطني تعبر عن اختيارات الشعب المصري في الانتخابات البرلمانية الماضية".

وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد انتقدت -في وقت سابق من الشهر الجاري- حكومة الجنزوري، وأعربت عن استعدادها لتشكيل حكومة جديدة.

المشكلة الاقتصادية

ورفض الحزب في بيانه "الإصرار الحكومي على الاقتراض من البنك الدولي".

وأوضح أنه "يرى أن البحث عن مسكنات لعلاج المشكلات الاقتصادية، يثير العديد من علامات الاستفهام، خاصة وأن لدينا موارد مالية عديدة، يمكن الاعتماد عليها قبل اللجوء للاقتراض الخارجي، سواء من البنك الدولي أم من غيره، حتى لا نحمل الأجيال القادمة أعباء هم ليسوا سببا فيها".

ومن المقرر أن توقع مصر على مذكرة تفاهم مع صندوق النقد الدولي خلال شهر مارس/آذار المقبل، بشأن حصولها على قرض بقيمة 2.3 مليار دولار، بحسب تصريحات لوزير المالية المصرية نقلتها صحيفة الأهرام الحكومية الأحد.

وكانت مصر قد تواصلت مع البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بشأن الحصول على قرض، ثم عادت وعدلت في يونيو/حزيران عن هذا التوجه، مبررة ذلك بأنها لا تريد زيادة ديونها الخارجية.

لكن الحكومة المصرية بدلت رأيها في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعد حدوث عجز في ميزانيتها، وعدم وصول المساعدات التي وعدت بها دول عربية وغربية.

المزيد حول هذه القصة