الوكالة الدولية للطاقة الذرية تعرب عن قلقها ازاء إيران

الرئيس الإيراني احمدي نجاد يتفقد منشأة نووية مصدر الصورة Reuters

عبرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن "مخاوفها الجسيمة" إزاء البعد العسكري المحتمل لبرنامج ايران النووي.

وفي تقريرها الأخير، قالت الوكالة إن المحادثات التي جرت في طهران هذا الأسبوع لم تقدم اي اجابة على الاستفسارات المتعلقة بالبرنامج النووي الايراني.

وجاء في التقرير إن إيران اعتبرت مخاوف الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا أساس لها.

ويتهم الغرب إيران بالسعي لبناء قنبلة نووية، وهو ما تنفيه إيران.

وقد تم نشر تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الذي حصلت بي بي سي على نسخة منه، بعد يومين من طلب المفتشين التابعين للوكالة الدولية من ايران السماح لهم بزيارة موقع بارشين العسكري الواقع جنوب العاصمة طهران.

وفي نوفمبر / تشرين الثاني الماضي اشار تقرير سابق للوكالة، بني على ما اسمته معلومات "ذات مصداقية"، إلى ان ايران بنت عام 2000 حاوية ضخمة للمتفجرات في بارشين لإجراء تجارب هايدرودايناميكية.

وقال التقرير إن هذه التجارب التي تشمل متفجرات شديدة المفعول مع مواد نووية تعد "مؤشرات قوية على احتمال تطوير أسلحة".

وردت إيران معلنة عزمها مواصلة التعاون والحوار مع الوكالة الدولية.

وقال ممثل ايران في الوكالة الذرية علي اصغر سلطانية في تصريحات نقلتها وكالة فارس ان "ايران، الدولة المسؤولة التي تحترم القوانين الدولية، ستواصل تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية".