اليمن: تنظيم القاعدة يتبنى الهجوم الذي اسفر عن مقتل 30 جنديا يوم تنصيب الرئيس الجديد للبلاد

  اليمن مصدر الصورة AFP
Image caption الهجوم أعقب أداء منصور هادي اليمين رئيسا لليمن.

افاد مراسل بي بي سي في اليمن عبد الله ان تنظيم القاعدة تبنى في بيان نشره عبر الرسائل النصية التفجير الانتحاري الذي استهدف ظهر اليوم القصر الجمهوري في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، جنوبي اليمن. وأسفر الهجوم عن مقتل 30 ضابطا وجنديا من القوات الخاصة التابعة للحرس الجمهوري.

وقال مصدر مقرب من القاعدة إن تلك العملية تأتي ردا على ما سماها بجرائم الحرس الجمهوري.

وأفاد مراسلنا في اليمن بأن القتلى والمصابين من أفراد الحرس الجمهوري. ونقل عن مصادر أمنية تأكيدها أن الهجوم شنه انتحاري بسيارة مفخخة.

وقالت المصادر إن الانتحاري تمكن من اجتياز البوابة الأولى للقصر وفجر السيارة عند تجمع للضباط والجنود اثناء تناولهم وجبة الغداء.

وأضافت المصادر أنه لم تكن هناك أي شخصية في قصر المكلا عاصمة محافظة حضرموت الجنوبية.

وسمع دوي الانفجار من مسافة بعيدة عن القصر الجمهوري. وأشار مصدر عسكري يمني إلي أن "الهجوم الانتحاري يحمل بصمات تنظيم القاعدة". ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم.

من ناحية أخرى، قالت مصادر أمنية لبي بي سي إن جندياً قتل برصاص مسلحين يعتقد أنهم من الحراك الجنوبي في اشتباكات مع قوات الأمن الحكومية في مدينة عدن جنوبي البلاد.

ويذكر أن جنوب اليمين يشهد اضطرابات منذ سنوات. ويطالب انفصاليون فيه بإقامة دولة مستقلة عن اليمن. كما تنشط فيه عناصر من تنظيم القاعدة.

اليمين الدستورية

وتأتي هذه التطورات عقب أداء عبد ربه منصور هادي اليمين الدستورية رئيسا جديدا لليمن خلفا لعلي عبد الله صالح.

وتعهد بتصعيد القتال ضد القاعدة وباستعادة الأمن في أنحاء اليمن. وقال إن الواجب الوطني والديني يفرض مواصلة المعركة ضد القاعدة. وحذر من أنه مالم يتم استعادة الأمن فإن النتيجة الوحيدة هى الفوضى.