عودة صالح إلى اليمن للمشاركة في تنصيب هادي

صالح مصدر الصورة AP
Image caption تخلى صالح عن السلطة بموجب اتفاق يمنحه حصانة قانونية

عاد الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح إلى بلاده للمشاركة في تنصيب الرئيس الجديد عبد ربه منصور هادي.

وتأتي عودة صالح، في وقت متأخر من مساء الجمعة، عقب تلقيه العلاج في الولايات المتحدة.

ومن المقرر أن يؤدي هادي اليمين الدستورية في وقت متأخر من يوم السبت.

وكان صالح قد تخلي عن السلطة في البلاد في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي ضمن اتفاق يمنع ملاحقته قضائيا ويسمح بنقل سلطاته إلى نائبه السابق، حسبما نصت عليه المبادرة الخليجية التي مهدت الطريق لإنهاء الأزمة السياسية في البلاد.

وقد انتخب هادي في انتخابات كان هو المرشح الوحيد فيها.

وأعلنت اللجنة الانتخابية الوطنية مساء الجمعة في صنعاء ان هادي انتخب بحصوله على 99.8% من الاصوات.

وتفيد النتائج النهائية ان 6.635.1392 ملايين ناخب من اصل 10.243.364 ملايين شاركوا في الانتخابات، وبلغت نسبة المشاركة 66%.

واضاف المصدر نفسه ان 99.8 % من الاصوات التي تمت المصادقة عليها قد ذهبت الى عبد ربه منصور هادي.

واعلنت اللجنة في بيان مقتضب ان منصور هادي "سيقسم اليمين في مجلس النواب يوم السبت في 25 شباط/ فبراير على ان يتولى مهام منصبه يوم الاثنين في 27 شباط/ فبراير خلال احتفال في القصر الرئاسي يسلمه خلاله علي عبدالله صالح السلطة رسميا".

ووعدت باعلان نتائج الانتخابات قبل يوم السبت وبررت التأخير بصعوبات لوجستية وباقدام انفصاليين على عرقلة الانتخابات في الجنوب.

المزيد حول هذه القصة