مصر: انتخاب الجمعية التأسيسية التي ستضع الدستور السبت المقبل

مصدر الصورة AP
Image caption بداية اختيار الجمعية التاسيسية السبت المقبل

دعا المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون مصر الاعضاء المنتخبين في مجلسي الشعب والشوري لاجتماع مشترك يعقد يوم السبت المقبل لانتخاب جمعية تأسيسية تضع الدستورالجديد البلاد.

وكان المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي تولى ادارة شؤون البلاد بعد الاطاحة بالرئيس حسني مبارك في انتفاضة شعبية مطلع العام الماضي علق العمل بالدستور ثم استفتى الناخبين على تعديلات عليه في مارس/ اذار الماضي ثم أصدر اعلانا دستوريا قضى بأن الاعضاء المنتخبين في مجلسي البرلمان ينتخبون الجمعية التأسيسية التي تضع الدستور الجديد.

ويهيمن الاسلاميون على مجلسي الشعب والشورى لكن يعتقد أن الاعضاء المنتخبين في المجلسين سينتخبون بعض أعضاء الجمعية من خارج البرلمان ليمثلوا اتجاهات سياسية أخرى.

وستتكون الجمعية التأسيسية من مائة عضو.

وستعقد هيئة مكتب مجلسي الشعب والشوري التى تضم رئيسي المجلسين والوكلاء الأربعة إلى جانب أمينى المجلسين اجتماعا يوم الأربعاء لمناقشة الترتيبات الخاصة بعقد الاجتماع المشترك للمجلسين لإنتخاب الجمعية التأسيسية طبقا لنص المادة 60 من الإعلان الدستوري، وقرار المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلي للقوات المسلحة بالدعوة للإجتماع المشترك.

وقد كشفت مصادر برلمانية أن هناك اقتراحا بأن يتم اختيار هيئة مكتب المجلسين ضمن لجنة المائة من الحصة المقررة للمجلسين إلى جانب رئيس اللجنة التشريعية بالشعب والشوري.

وتشهد الأيام المقبلة وقبل عقد الإجتماع المشترك مشاورات بين القوى السياسية والحزبية الممثلة فى المجلسين للاتفاق علي معايير اختيار اللجنة التأسيسية وعدد من سيتم اختيارهم من داخل المجلسين ومن خارجه.